تركيا تقتل قيادياً كردياً إيرانياً في سوريا

تركيا تقتل قيادياً كردياً إيرانياً في سوريا

وسط معلومات عن تنسيق بين أجهزة الاستخبارات في أنقرة وطهران
الخميس - 14 محرم 1444 هـ - 11 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [ 15962]
موقع لمعارضين سوريين مدعومين من تركيا بريف محافظة حلب شمال سوريا يوم الاثنين (أ.ف.ب)

وجّهت تركيا ضربة لحزب «الحياة الحرة» الكردستاني (بجاك)، المناهض للنظام في إيران، بقتل قيادي بارز من قيادات صفه الأول، بغارة نفذتها طائرة مُسيَّرة في القامشلي، بشمال شرقي سوريا. وجاء مقتل القيادي الذي يحمل الجنسية الإيرانية في ظل معلومات عن تنسيق بين أجهزة الاستخبارات في أنقرة وطهران.

وأقرت «الإدارة الذاتية» التي يهيمن عليها الأكراد في شمال شرقي سوريا، بمقتل القيادي الكردي الإيراني، وأوضحت أنه قُتل في هجوم نفذته طائرة تركية مُسيَّرة على المنطقة الصناعية شرق مدينة القامشلي، في 7 أغسطس (آب) الحالي. وقالت إن الضحية، يوسف محمود رباني «أحد أعضاء القيادة في حزب (الحياة الحرة)... وكان في زيارة لمناطق الإدارة (الذاتية)».

وحزب «الحياة الحرة» الإيراني تأسس في جبال قنديل سنة 2004، وهو امتداد لحزب «العمال الكردستاني» التركي، ومناهض للنظام الإيراني الحاكم، ويقاتل أعضاؤه مع حزب «العمال» في سوريا، إلى جانب «وحدات حماية الشعب» الكردية.

من جهته، أفاد «المرصد السوري لحقوق الإنسان» بأن القيادي توفي (أمس) الأربعاء، متأثراً بجروح أصيب بها قبل 4 أيام، جراء استهدافه بهجوم المُسيَّرة التركية؛ حيث تمت متابعته من عامودا إلى القامشلي، مضيفاً أن المعلومات المتوفرة أشارت إلى تنسيق مخابراتي بين الجانبين الإيراني والتركي لاستهدافه.

وعقب قمة طهران الثلاثية حول سوريا التي عقدت في 19 يوليو (تموز) الماضي، جرى الحديث عن «ضوء أخضر» روسي - إيراني، وتنسيق استخباري أيضاً، لتوجيه ضربات تركية نوعية ضد المسلحين الأكراد في سوريا.
... المزيد


سوريا أخبار سوريا

اختيارات المحرر

فيديو