مسؤول أميركي: التهم الموجهة لعضو بـ«الحرس الثوري» يجب ألا تؤثر على الاتفاق النووي

مسؤول أميركي: التهم الموجهة لعضو بـ«الحرس الثوري» يجب ألا تؤثر على الاتفاق النووي

الأربعاء - 13 محرم 1444 هـ - 10 أغسطس 2022 مـ
واشنطن تسعى لإحياء الاتفاق النووي الإيراني لعام 2015 الذي أوقفت طهران بموجبه برنامجها النووي (أرشيفية-أ.ف.ب)

قال مسؤول أميركي، اليوم (الأربعاء)، إن الولايات المتحدة لا تعتقد أن الاتهامات الموجهة لعضو في «الحرس الثوري» الإيراني بتهمة التخطيط لقتل المسؤول السابق في البيت الأبيض جون بولتون، يجب أن تؤثر على الدبلوماسية النووية مع إيران.

وأضاف المسؤول، الذي طلب عدم الكشف عن هويته: «من وجهة نظرنا، ينبغي ألا يحدث ذلك»، مشيراً إلى أن وزارة العدل وجهت اتهامات لشهرام بورصافي بشكل مستقل عن الدبلوماسية الأميركية مع إيران.

وأعلنت وزارة العدل الأميركية، في وقت سابق اليوم، أن بورصافي، البالغ من العمر 45 عاماً، سعى إلى تدبير قتل بولتون في رد انتقامي على مقتل قائد «فيلق القدس» قاسم سليماني في يناير (كانون الثاني) من عام 2020. وأضافت أن بورصافي «حاول دفع مبلغ 300 ألف دولار لأفراد في الولايات المتحدة لتنفيذ عملية القتل في العاصمة واشنطن، أو إحدى ضواحيها - ولاية ماريلاند».

وتسعى واشنطن لإحياء الاتفاق النووي الإيراني لعام 2015 الذي أوقفت طهران بموجبه برنامجها النووي مقابل تخفيف عقوبات الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة.


أميركا النووي الايراني

اختيارات المحرر

فيديو