واشنطن تطلب مصادرة طائرة فنزويلية متوقفة في الأرجنتين

واشنطن تطلب مصادرة طائرة فنزويلية متوقفة في الأرجنتين

الخميس - 6 محرم 1444 هـ - 04 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [ 15955]
طائرة «بوينغ 747» مملوكة لشركة «إمتراسور» التابعة لشركة «كونفياسا» المحتجزة قرب بوينس آيرس منذ 6 يونيو 2022 (أ.ف.ب)

طلبت واشنطن من الأرجنتين مصادرة طائرة شحن إيرانية، بيعت لمالكين في فنزويلا واحتجزت في الأرجنتين، على خلفية الاشتباه في ارتباطها بجماعات إرهابية دولية ومسألة العقوبات الأميركية على «الحرس الثوري» الإيراني.
وأثار وصول الطائرة غير المعلن إلى الأرجنتين في الثامن من يونيو (حزيران) قلقاً داخل الحكومة الأرجنتينية بشأن علاقاتها بإيران وفنزويلا وشركات فرضت عليها الولايات المتحدة عقوبات.
وقالت وزارة العدل الأميركية، في بيان مساء الثلاثاء، إن طلب المصادرة، جاء بعد مذكرة صدرت في 19 يوليو (تموز) في المحكمة الجزئية لمقاطعة كولومبيا من أجل احتجاز الطائرة، وهي التي قالت إن الطائرة يمكن مصادرتها لانتهاكها قوانين مراقبة الصادرات، بحسب «رويترز».
وقالت وزارة العدل الأميركية إن الطائرة، وهي من طراز «بوينغ 747–300» تخضع للعقوبات، لأن قيام شركة «ماهان إير» الإيرانية ببيعها لشركة «إمتراسور» العام الماضي ينتهك القوانين الأميركية للصادرات. وتخضع الشركتان لعقوبات أميركية على خلفية تعاونهما المزعوم مع منظمات إرهابية.
وقال ماثيو أولسن، مساعد وزير العدل للأمن القومي، في بيان: «لن تتسامح وزارة العدل مع المعاملات التي تنتهك عقوباتنا وقوانين التصدير».
وتواجه «ماهان إير» عقوبات لعلاقاتها بـ«فيلق القدس» التابع لـ«الحرس الثوري» الإيراني، الذي تصنّفه الولايات المتحدة منظمة إرهابية. وهبطت طائرة الشحن هذه في الأرجنتين في الثامن من يونيو واحتجز أفراد طاقمها في البلاد.
وسمح قاضٍ مؤخراً لـ12 منهم بمغادرة البلاد، لكن أربعة إيرانيين وثلاثة فنزويليين ما زالوا عالقين في الأرجنتين. وأوضح وزير الأمن الأرجنتيني أنيبال فرنانديز أنه تلقى «معلومات» من «منظمات أجنبية حول انتماء جزء من الطاقم إلى شركات مرتبطة بالحرس الثوري الإيراني».
وقالت وزارة العدل الأميركية إن «قبطان الطائرة عُرّف على أنه قائد سابق لهذا الجيش الإيراني العقائدي الذي تعتبره الولايات المتحدة منظمة إرهابية».


أرجنتين ايران عقوبات إيران

اختيارات المحرر

فيديو