رئيسة تايوان تؤكد أن بلادها «لن تتراجع» في مواجهة التهديدات

رئيسة تايوان تؤكد أن بلادها «لن تتراجع» في مواجهة التهديدات

الأربعاء - 5 محرم 1444 هـ - 03 أغسطس 2022 مـ
رئيسة الجزيرة تساي إنغ ون ورئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي في القصر الرئاسي في تايبيه (إ.ب.أ)

أعلنت الرئيسة التايوانية تساي إنغ – ون، اليوم (الأربعاء)، أن بلادها «لن تتراجع» في مواجهة التهديدات، بينما تستعد الصين لإجراء مناورات عسكرية بالذخيرة الحية حول الجزيرة رداً على زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي.

وقالت تساي خلال مناسبة مع بيلوسي في تايبيه: «في مواجهة التهديدات العسكرية المتصاعدة بشكل متعمد، تايوان لن تتراجع (...) وسنواصل تشبثنا بخط الدفاع عن الديمقراطية».

وتوعّد وزير الخارجية الصيني وانغ يي، اليوم (الأربعاء)، بمعاقبة مَن يسيء إلى بكين حتماً. وقال وانغ على هامش اجتماع لرابطة دول جنوب شرقي آسيا في بنوم بنه: «هذه مهزلة خالصة. الولايات المتحدة تنتهك سيادة الصين تحت ستار ما تسمى الديمقراطية (...) سيُعاقَب الذين يسيئون للصين حتماً».
https://twitter.com/aawsat_News/status/1554754311267262464

وأكدت بيلوسي في تايبيه اليوم (الأربعاء)، أن الولايات المتحدة «لن تتخلى عن التزامها تجاه تايوان»، وصرّحت بيلوسي خلال لقاء تحضره رئيسة الجزيرة تساي إنغ ون، في العاصمة تايبيه بأن الوفد الأميركي «جاء إلى تايوان ليقول بشكل لا لبس فيه إننا لن نتخلى عن التزامنا تجاه تايوان وإننا فخورون بصداقتنا الدائمة».

ووصلت بيلوسي إلى تايوان في وقت متأخر أمس (الثلاثاء)، في زيارة تحدٍّ لأعلى مسؤول أميركي يتوجه إلى الجزيرة منذ زيارة سلفها نيوت غينغريتش في 1997، على وقع تهديدات من الصين التي تعد تايوان جزءاً من أراضيها.

وكانت بيلوسي قد أكدت اليوم (الأربعاء) أن وفدها جاء إلى تايوان بدافع «السلام للمنطقة».

وقالت بيلوسي خلال اجتماع مع تساي تشي – تشانغ، نائب رئيس البرلمان التايواني: «نأتي بدافع الصداقة إلى تايوان، والسلام للمنطقة».


تايوان تايوان أخبار

اختيارات المحرر

فيديو