ريشي سوناك يعترف بتخلفه في السباق على منصب رئيس وزراء بريطانيا

ريشي سوناك يعترف بتخلفه في السباق على منصب رئيس وزراء بريطانيا

الجمعة - 1 محرم 1444 هـ - 29 يوليو 2022 مـ
وزير الخزانة البريطاني السابق ريشي سوناك (أ.ب)

أقر وزير الخزانة البريطاني السابق ريشي سوناك، بأنه يأتي خلف وزيرة الخارجية ليز تراس، في السباق على خلافة بوريس جونسون في زعامة حزب المحافظين، ورئاسة الوزراء، لكنه تعهد بمواصلة المنافسة.
وفي أول خطاب انتخابي رسمي أمام أعضاء حزب المحافظين، أقر سوناك بأن التعهد الذي قطعه على نفسه بعدم خفض الضرائب الشخصية حتى يتم السيطرة على معدلات التضخم، لم يحظ بقبول شعبي واسع، قائلاً: «رغم أن هذا الأمر لم يجعل حياتي سهلة، فإنه الشيء الصادق الذي يجب القيام به»، حسب ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.
على الجانب الآخر، حظيت تراس، التي تعهدت بخفض الضرائب بمجرد توليها منصب رئيس الوزراء، باستقبال حارٍ خلال حشد انتخابي في ليدز بشمال إنجلترا، أمس الخميس.
وتعهدت تراس بإجراء «مراجعة كاملة» لنظام الضرائب في بريطانيا، وقالت إنه «معقد للغاية»، ويجب أن يكون عادلاً بالنسبة للأسر. وتلقت تراس دفعة قوية حينما أعلن وزير الدفاع البريطاني بين والاس، دعمه لها في السباق على منصب رئيس الوزراء.
وقال والاس في تصريحات لصحيفة «ذا صن»، إن سوناك ارتكب خطأ باستقالته من الحكومة، ما أدى إلى سقوط جونسون. وتشير وكالة «بلومبرغ» للأنباء إلى أن سوناك يسعى جاهداً إلى التقدم على منافسته تراس في سلسلة الاقتراعات التي يجريها أعضاء حزب المحافظين، وذلك في إطار محاولاته لخلافة بوريس جونسون في رئاسة الحزب والحكومة.
وينظم الاثنان سلسلة تجمعات انتخابية في أنحاء المملكة المتحدة خلال الصيف في محاولة للفوز بأصوات ما يقرب من 175 ألفاً من أعضاء الحزب. ومن المقرر الإعلان عن الفائز يوم 5 سبتمبر (أيلول).


المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة

اختيارات المحرر

فيديو