الجيش المالي يؤكد إحباط هجوم إرهابي جديد

الجيش المالي يؤكد إحباط هجوم إرهابي جديد

الاثنين - 26 ذو الحجة 1443 هـ - 25 يوليو 2022 مـ رقم العدد [ 15945]

أكد الجيش المالي أمس الأحد أنه «أحبط» هجوماً إرهابياً جديداً على معسكر في وسط البلاد، وذلك بعد يومين من هجوم انتحاري استهدف مدينة كاتي المجاورة للعاصمة باماكو. وأوضح في بيان عبر منصات التواصل الاجتماعي ونقلته وكالة الصحافة الفرنسية أن «القوات المسلحة المالية أحبطت مرة جديدة محاولة هجوم على معسكر الحرس الوطني في سيفاري في وقت مبكر صباح الأحد وتم تحييد إرهابي في حصيلة غير نهائية». وقال ضابط رفيع في معسكر الحرس الوطني لم يشأ كشف هويته إن «معسكر الحرس الوطني في سيفاري هاجمه إرهابيون الأحد (...) قمنا خلال الرد بتحييد إرهابي. والوضع تحت السيطرة».
ويأتي ذلك بعد يومين من هجوم كاتي الذي تبناه إرهابيون مرتبطون بتنظيم «القاعدة». والذي نفذ بواسطة شاحنتين مفخختين وأسفر عن مقتل جندي واحد على الأقل وإصابة ستة بينهم مدني. فيما تم «تحييد» سبعة مهاجمين واعتقال ثمانية منهم.
وفي اليوم السابق على ذلك، استهدفت سلسلة هجمات شبه متزامنة ست مدن مختلفة في منطقة كوليكورو القريبة من باماكو وفي منطقتي سيغو وموبتي (وسط). وهاجم مسلحون، قال الجيش إنهم ينتمون إلى «كاتيبا ماسينا»، حواجز تفتيش ومركزاً للدرك ومعسكراً، وخصوصاً في مدينة كولوكاني التي تبعد نحو مائة كلم شمال باماكو. وهي المرة الأولى منذ 2012 تسجل هجمات منسقة إلى هذا الحد على مسافة قريبة من العاصمة.
وتستمر الأزمتان السياسية والأمنية في مالي منذ 2012. حين بدأت حركات تمرد انفصالية في موازاة أعمال عنف إرهابية دامية في الشمال. لكن وبرغم تدهور الوضع الأمني، أدار المجلس العسكري الحاكم ظهره لفرنسا وشركائها الدوليين، واعتمد بدلاً من ذلك على روسيا لمواجهة التهديد الذي يشكله الإرهابيون في مالي وكذلك في بوركينا فاسو والنيجر.


مالي مالي أخبار

اختيارات المحرر

فيديو