هل رصد {جيمس ويب} مجرة عمرها 13.5 مليار سنة؟

هل رصد {جيمس ويب} مجرة عمرها 13.5 مليار سنة؟

الجمعة - 23 ذو الحجة 1443 هـ - 22 يوليو 2022 مـ رقم العدد [ 15942]
لاقط {جيمس ويب} اثناء عملية التجميع

بعد أسبوع فقط على الكشف عن الصور الأولى التي التقطها «جيمس ويب»، قد يكون هذا التلسكوب الفضائي الذي يُعدّ الأقوى من نوعه عثر على أبعد مجرة تُرصد على الإطلاق، وتشكلت قبل 13.5 مليار سنة.
ويقول روان نايدو من مركز الفيزياء الفلكية التابع لجامعة هارفارد لـ«وكالة الصحافة الفرنسية» إن المجرّة المسماة «GLASS - z13» تعود إلى 300 مليون سنة بعد الانفجار العظيم، أي هي أقدم بمائة مليون سنة من أي جرم رُصد على الإطلاق.
ونايدو هو المعدّ الرئيسي لدراسة تحلل بيانات مأخوذة، مما رصده جيمس ويب، ولا يزال. ونُشرت هذه البيانات عبر الإنترنت لتُصبح متاحة أمام علماء الفضاء في مختلف أنحاء العالم.
وتتمثل إحدى مهام «جيمس ويب» الرئيسية، في رصد المجرات الأولى التي تشكلت بعد الانفجار العظيم الذي حصل قبل 13.8 مليار سنة.
وفي علم الفلك، يتطلب النظر إلى تاريخ الكون العودة بالزمن إلى ماضيه، فضوء الشمس مثلاً يستغرق ثماني دقائق للوصول إلى الأرض، لذا نراه كما كان قبل ثماني دقائق.
ومن خلال النظر إلى أبعد ما يمكن، نستطيع أن نتعرف إلى الأجرام، كما كانت قبل مليارات السنين. وانبعث الضوء من مجرة «GLASS - z13» قبل 13.5 مليار سنة.
ولم يتم بعد التحقق من نتائج الدراسة المرتبطة بالمجرة لكنها نُشرت كـ«نسخة تمهيدية»، لتكون متاحة بشكل سريع أمام الخبراء. وأشار نايدو إلى أنها أصبحت في حوزة مجلة علمية ستتولى نشرها قريباً.
وقبل أن تصبح نتائج الدراسة علنية، نشر عدد كبير من علماء الفضاء عبر مواقع التواصل تعليقات على هذا الاكتشاف تنطوي على حماسة.
إلا أن المدير المعاون لدى «ناسا»، والمسؤول عن العلوم، توماس زوربوخن، غرد قائلاً: «إن الاكتشافات الفضائية أصبحت على شفا الهاوية»، مضيفاً: «نعم، أميل إلى الإشادة فقط بالنتائج العلمية التي تم التحقق منها. لكن هذا الاكتشاف يبدو واعدا جداً!».
ويشير روهان نايدو إلى أنّ فريقاً بحثياً آخر توصل إلى النتائج نفسها التي ذُكرت في الدراسة، مما يمنحه ثقة أكبر بالنتائج.


أميركا ناسا علوم الفضاء

اختيارات المحرر

فيديو