مقتل جنديين مصريين في قوة حفظ السلام بمالي

مقتل جنديين مصريين في قوة حفظ السلام بمالي

في انفجار لغم أرضي
الأربعاء - 6 ذو الحجة 1443 هـ - 06 يوليو 2022 مـ
قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة تقوم بدوريات أمنية في مالي (أرشيفية-أ.ف.ب)

قُتل جنديان مصريان من قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في مالي، وأُصيب 5 آخرون، في انفجار لغم أرضي شمال البلاد.

ووفق ما أعلنته الأمم المتّحدة، اليوم، فإن «لغماً أرضياً انفجر بآلية مدرّعة كانت في عداد قافلة لوجيستية تابعة لمينوسما (بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي) على طريق تيساليت - غاو».

ووقع الهجوم على بُعد 60 كلم من غاو. وأضافت الأمم المتحدة في بيان لها أنه «تم إرسال قوة تدخل سريع إلى مكان الحادث وتم إجلاء الجرحى».

وأدان مجلس الأمن الدولي، بأعضائه الـ15، الهجوم بـ«أشدّ العبارات»، وطالب «الحكومة الانتقالية في مالي بالتحقيق سريعاً في الهجوم على قوات حفظ السلام وسوق الجناة أمام القضاء».

وبينما لم يصدر من الحكومة المصرية أي تعليق، حتى الآن، دعا مجلس الأمن في بيانه باماكو إلى إطلاع القاهرة على سير هذا التحقيق.


وهدّد المجلس بفرض عقوبات على كلّ من يشارك بشكل مباشر أو غير مباشر في شن هجوم ضد القبعات الزرقاء، مشيراً إلى أنّ هذه الهجمات «قد تشكّل جرائم حرب بموجب القانون الدولي».

وتشارك مصر في قوات الأمم المتحدة لحفظ السلام في مالي، والتي تضم نحو 13 ألف جندي، تم إنشاؤها في 2013 لدعم العملية السياسية. ومدد مجلس الأمن الدولي يوم الأربعاء الماضي مهمتها لمدة عام.

ووفق إحصاء نشرته وكالة الصحافة الفرنسية قُتل 177 جندياً من قوة حفظ السلام في أعمال عدائية بينهم أربعة في يونيو (حزيران) الماضي، وأُصيب ثمانية في انفجار ألغام في منطقة تمبكتو في 23 يونيو.

وتعيش مالي (غرب أفريقيا) ظروف أمنية وسياسية مضطربة، حيث شهدت انقلابين عسكريين في أغسطس (آب) 2020 ومايو (أيار) 2021 وتسببت أعمال العنف في مقتل آلاف المدنيين والعسكريين كما خلّفت مئات آلاف النازحين.


مالي أخبار مصر

اختيارات المحرر

فيديو