متظاهرون يقتحمون مقر البرلمان الليبي في طبرق

متظاهرون يقتحمون مقر البرلمان الليبي في طبرق

الجمعة - 1 ذو الحجة 1443 هـ - 01 يوليو 2022 مـ
قوات الأمن خارج مقر البرلمان الليبي في طبرق (أ.ف.ب)

ذكرت وسائل إعلام ليبية أن متظاهرين اقتحموا مقر البرلمان الليبي في طبرق شرق البلاد، اليوم الجمعة، احتجاجاً على تدهور الأوضاع المعيشية والأزمة السياسية.

وأوردت عدة محطات تلفزيونية أن متظاهرين دخلوا المبنى وأحدثوا فيه أضراراً، وأظهرت صور نُشرت أعمدة كثيفة من الدخان الأسود تتصاعد من محيط المبنى بعد أن أحرق متظاهرون غاضبون إطارات، وفق ما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.
https://twitter.com/ObservatoryLY/status/1542932409527705600

وذكرت وسائل إعلام أخرى أن جزءا من المبنى احترق، علماً أنه كان خالياً عندما دخله المحتجون، فـالجمعة يوم عطلة رسمية في ليبيا.

وتظهر اللقطات أن جرافة يقودها متظاهر أطاحت قسماً من بوابة مجمع المبنى، ما سهل على المتظاهرين اقتحامها. كما أضرمت النيران في سيارات أعضاء في مجلس النواب.
https://twitter.com/ObservatoryLY/status/1542940473702203392

وألقى متظاهرون آخرون، بعضهم لوّح بالأعلام الخضراء لنظام معمر القذافي، بوثائق في الهواء بعد أن أخذوها من المكاتب.

وجاءت التظاهرة في وقت تعاني البلاد منذ عدة أيام انقطاعاً للتيار الكهربائي تفاقم بسبب إغلاق العديد من المرافق النفطية وسط خلافات سياسية بين المعسكرين المتنافسين. وهتف المتظاهرون «نريد الكهرباء».
https://twitter.com/emad_badi/status/1542937006791081984

وتتنافس حكومتان على السلطة منذ مارس (آذار)، واحدة مقرها طرابلس غرب البلاد ويقودها عبد الحميد الدبيبة منذ عام 2021 والأخرى بقيادة فتحي باشاغا ويدعمها برلمان طبرق.

وكان من المقرر إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية في ديسمبر (كانون الأول) 2021 في ليبيا تتويجاً لعملية السلام التي ترعاها الأمم المتحدة بعد أعمال العنف عام 2020. لكنها أُرجئت إلى أجل غير مسمى بسبب الخلافات العميقة بين الخصوم السياسيين والتوترات على الأرض.

واختتمت الجولة الأخيرة من المحادثات في جنيف بين مجلسي النواب والمجلس الأعلى للدولة، الخميس، دون اتفاق على إطار دستوري لإجراء الانتخابات.


ليبيا أخبار ليبيا الأزمة الليبية

اختيارات المحرر

فيديو