بهدف إرسالها لأوكرانيا... البنتاغون يراجع 1300 اقتراح لأسلحة جديدة ومبتكرة

بهدف إرسالها لأوكرانيا... البنتاغون يراجع 1300 اقتراح لأسلحة جديدة ومبتكرة

الجمعة - 1 ذو الحجة 1443 هـ - 01 يوليو 2022 مـ
الجيش الأوكراني يطلق صاروخاً باتجاه قوات موالية للروس في شرق البلاد (رويترز)

كشف مسؤول دفاعي لشبكة «سي إن إن»، أمس (الخميس)، عن أن وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) تراجع 1300 اقتراح من 800 شركة لأسلحة جديدة وقدرات مبتكرة قد تكون قادرة على تطويرها وإنتاجها لأوكرانيا لاستخدامها في حربها ضد الغزو الروسي للبلاد.

يأمل البنتاغون في اتخاذ قرارات بشأن المقترحات التي يريد متابعتها في الأسابيع المقبلة - وأي منها يمكن أن يستخدمها الجيش الأميركي في المستقبل.

تتمحور المقترحات، التي طلبتها الوزارة، حول المجالات الرئيسية، بما في ذلك قدرات الأسلحة للدفاع الجوي، والدروع المضادة للأفراد، والدفاع الساحلي، والدبابات، والأنظمة الجوية غير المأهولة، والبطارية المضادة، والاتصالات الآمنة التي تم تحديدها بواسطة الأوكرانيين كاحتياجات عسكرية رئيسية.
https://twitter.com/DeptofDefense/status/1542650181065359362?s=20&t=Ng41ZZBXc6N3oGv0lDHtbg

وقد تم السعي للحصول عليها كجزء من مبادرة واسعة من قِبل وزارة الدفاع «لتلبية طلبات المساعدة الأمنية ذات الأولوية لأوكرانيا»، وفقاً للالتماس الأصلي للأفكار التي تم إرسالها.

الهدف هو الحصول على الأفكار والمعلومات في متناول اليد لتسريع الإنتاج وبناء المزيد من القدرات عبر القاعدة الصناعية - حيث يُنظر الآن على نطاق واسع إلى أن الولايات المتحدة وحلفاءها من المرجح أن يدعموا أوكرانيا بعد فترة طويلة من نفاد مخزونات الأسلحة الموجودة لديها.

يأتي ذلك في حين يواصل البنتاغون عمليات نقل الأسلحة التي بلغت مليارات الدولارات. قال الرئيس جو بايدن، أمس، إن الولايات المتحدة ستعلن قريباً عن 800 مليون دولار أخرى كمساعدات جديدة، بما في ذلك أنظمة الدفاع الجوي والأسلحة الهجومية. حتى الآن، خصصت الولايات المتحدة 6.1 مليار دولار كمساعدة أمنية لأوكرانيا منذ الغزو الروسي للبلاد في 24 فبراير (شباط).
https://twitter.com/POTUS/status/1542537925535191042?s=20&t=BkhbGfMZ3_jph5MkyMKTzg

تعمل الولايات المتحدة مع أكثر من 50 دولة أخرى لمعرفة الأسلحة التي يمكنهم تقديمها. كان التفضيل أن توفر تلك الدول أسلحة روسية الصنع في ترساناتها؛ لأن القوات الأوكرانية على دراية بهذه الأنظمة ولن تحتاج إلى تدريب. ولكن مع استمرار الحرب، تم توفير المزيد من الأسلحة المتقدمة، وتم تدريب القوات الأوكرانية على أنظمة الأسلحة الغربية في البلدان المجاورة.

تعكس خطة وزارة الدفاع لعقود الإنتاج الجديدة المحتملة مدى إلحاح الوضع العسكري، حيث إنها تبحث عن عمليات تسليم محتملة في أي مكان من أقل من 30 يوماً إلى أكثر من ستة أشهر. كما تطالب الإدارة الشركات بتقديم التفاصيل عن نوع المنصات الجوية أو البرية أو البحرية التي قد يتم نشر سلاحها عليها، وما إذا كان هناك بالفعل شيء قيد الإنتاج.


أميركا أخبار أميركا اسلحة الجيش الأميركي حرب أوكرانيا سياسة أميركية

اختيارات المحرر

فيديو