مسؤول أميركي: فرص إحياء الاتفاق النووي الإيراني تتراجع يوماً بعد يوم

مسؤول أميركي: فرص إحياء الاتفاق النووي الإيراني تتراجع يوماً بعد يوم

الخميس - 30 ذو القعدة 1443 هـ - 30 يونيو 2022 مـ
جولة سابقة من المحادثات حول الاتفاق النووي الإيراني في فيينا (رويترز)

قال مسؤول أميركي كبير لوكالة «رويترز» للأنباء، اليوم (الخميس)، إن فرص إحياء الاتفاق النووي الإيراني المبرم عام 2015 باتت أسوأ بعد المفاوضات غير المباشرة التي جرت بين الولايات المتحدة وإيران في الدوحة، وانتهت دون إحراز تقدم.

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم كشف اسمه: «احتمالات التوصل إلى اتفاق بعد (مفاوضات) الدوحة أسوأ مما كانت عليه قبلها، وستزداد سوءاً يوماً بعد يوم».

ومضى يقول: «يمكنك أن تصف مفاوضات الدوحة في أحسن الأحوال بأنها متعثرة، وفي أسوأ الأحوال بأنها رجوع إلى الخلف... ولكن في هذه المرحلة، فإن التعثر يعني عملياً الرجوع للخلف».
https://twitter.com/aawsat_News/status/1542563142919540737

ولم يخض المسؤول في تفاصيل محادثات الدوحة، التي قام فيها مسؤولو الاتحاد الأوروبي بدور الوسيط بين الجانبين، في محاولة لإحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015، الذي حدّ من برنامج إيران النووي، مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية. وقال: «مطالبهم الغامضة ومعاودة فتح قضايا سبق تسويتها وطلبات لا علاقة لها بوضوح بخطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي). كل ذلك يشير إلى أن النقاش الحقيقي الذي ينبغي إجراؤه (ليس) بين إيران والولايات المتحدة لحل القضايا المتبقية، وإنما بين إيران وإيران لحل القضية الأساسية بشأن ما إذا كانوا مهتمين بعودة متبادلة لخطة العمل الشاملة المشتركة».


أميركا ايران أخبار أميركا أخبار إيران النووي الايراني

اختيارات المحرر

فيديو