لم يظهر منذ أسبوع... إيلون ماسك يتوقف فجأة عن استخدام «تويتر»

لم يظهر منذ أسبوع... إيلون ماسك يتوقف فجأة عن استخدام «تويتر»

الخميس - 30 ذو القعدة 1443 هـ - 30 يونيو 2022 مـ
صورة الملياردير الأميركي إيلون ماسك تظهر أمام شعار شركة «تويتر» (رويترز)

لاحظ مستخدمو موقع «تويتر» هذا الأسبوع أن الملياردير الأميركي إيلون ماسك توقف فجأة عن التغريد عبر حسابه.

لقد مضى الآن أكثر من أسبوع على نشر رئيس شركتي «تسلا» و«سبيس إكس» أي محتوى على المنصة التي يحاول شراءها، وفقاً لصحيفة «إندبندنت».

جاءت آخر تغريدة لماسك في 21 يونيو (حزيران). كان هذا رداً على منشور يرتبط بالنقاش بين «سبيس إكس» و«إف سي سي» حول برنامج الإنترنت الفضائي «ستار لينك».
https://twitter.com/elonmusk/status/1539375908800368641?s=20&t=WAZFW5lqAoTVSsazLm2ayg

بعد يوم، في 22 يونيو، قام ماسك بوضع رموز الإعجاب على عدد من المنشورات. كان بعضها يدور حول محاولته الاستيلاء على «تويتر»، والبعض الآخر كان غير مرتبط بالأمر على الإطلاق.

ولكن منذ ذلك اليوم، أي قبل أسبوع بالضبط، لم ينشر ماسك على المنصة على الإطلاق. ولم يعلن عن رحيل محتمل ولم يشرح الصمت.

كما أنه ظل صامتاً أثناء حصوله على 100 مليون متابع، وهي ظاهرة مشتركة مع عدد قليل جداً من أعضاء المنصة.

وماسك هو أحد أكثر مستخدمي «تويتر» شهرة، وتفاعلاً. قبل صمته غير المبرر، كان ينشر على الأقل مرة واحدة يومياً لأكثر من شهر.
https://twitter.com/elonmusk/status/1539031248638812160?s=20&t=WAZFW5lqAoTVSsazLm2ayg

ومع ذلك، هذه ليست المرة الأولى التي يغادر فيها «تويتر» لبعض الوقت. في السنوات الأخيرة، أعلن من حين لآخر أنه سيتوقف عن استخدام المنصة - وعادة ما يعود في غضون أيام.

يأتي الصمت وسط تدقيق متزايد في «تويتر» واستخدام ماسك له. لقد كان يقترب أكثر من إنهاء عملية شرائه للمنصة، لكنه استمر في الإشارة إلى أن الموقع يحتوي على حسابات مزيفة أكثر مما يعترف به علناً.

وتوقف ماسك أيضاً عن التغريد بعد أن نظم موظفو «سبيس إكس» خطاباً مفتوحاً ينتقده لنشره الدؤوب على المنصة وتأثيره على الشركة.

جاء في الرسالة: «سلوك إيلون في المجال العام مصدر متكرر للإلهاء والإحراج لنا، لا سيما في الأسابيع الأخيرة... بصفته الرئيس التنفيذي والمتحدث الأبرز، يُنظر إلى ماسك على أنه وجه (سبيس إكس) - كل تغريدة يرسلها هي بيان عام فعلي من الشركة».

بعد فترة وجيزة، تم الإبلاغ عن أن «سبيس إكس» قامت بطرد بعض الموظفين المشاركين في كتابة الرسالة.


أميركا أخبار أميركا الإعلام المجتمعي تسلا تويتر

اختيارات المحرر

فيديو