السودان... مظاهرات حاشدة اليوم للمطالبة بعودة الحكم المدني

السودان... مظاهرات حاشدة اليوم للمطالبة بعودة الحكم المدني

الخميس - 30 ذو القعدة 1443 هـ - 30 يونيو 2022 مـ
نساء في السودان يرددن شعارات احتجاجاً على استخدام العنف ضد المتظاهرين (أ.ب)

يستعد السودانيون لمظاهرات احتجاجية حاشدة اليوم (الخميس)، للمطالبة بعودة الحكم المدني بعد سيطرة الجيش على السلطة في السودان في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، والذي أدى إلى تفاقم الأزمة السياسية والاقتصادية بالبلاد.
وبحسب «رويترز»، قطعت خدمات الإنترنت في العاصمة السودانية الخرطوم اليوم قبيل الاحتجاجات، وهي المرة الأولى منذ شهور التي تم فيها منع الوصول إلى الشبكة في الفترة التي تسبق المظاهرات.
وشددت السلطات الإجراءات الأمنية في العاصمة الخرطوم وحولها من مدن، وتشهد العاصمة السودانية والمناطق المجاورة لها احتجاجات شبه أسبوعية.
وتعاني البلاد من أزمة سياسية واقتصادية تتفاقم باطراد منذ سيطرة الجيش على السلطة.
وقالت قوى «الحرية والتغيير»، في دعوتها إلى مظاهرات اليوم الخميس إن «30 يونيو (حزيران) طريقنا لإسقاط الانقلاب وقطع الطريق أمام أي بدائل وهمية»، داعية المحتجين إلى المشاركة بفعالية في المظاهرة.
ودعا ناشطون مؤيدون للديمقراطية على مواقع التواصل الاجتماعي إلى احتجاجات تحت وسم «مليونية زلزال 30 يونيو».
وخرجت مظاهرات في الخرطوم وجوارها للدعوة إلى الاحتجاجات الحاشدة في هذا اليوم.
ودعا الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بالسودان، فولكر بريتيس، السلطات أول من أمس (الثلاثاء)، إلى تجنب العنف في مواجهة الاحتجاجات. وقال في تغريدة على حسابه الرسمي على «تويتر»: «لن يتم التسامح مع العنف ضد المتظاهرين».
وتتزامن الاحتجاجات مع الذكرى الثالثة لمظاهرات ضخمة خرجت خلال انتفاضة 2019 والتي أطاحت بحكم الرئيس السوداني السابق عمر البشير.
وتأتي الاحتجاجات اليوم وسط جهود مكثفة لكسر جمود الوضع السياسي منذ تولي السلطة العسكرية الحكم.
وخلال الأسابيع الأخيرة، مارست كل من الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي ومنظمة دول شرق ووسط أفريقيا للتنمية (إيقاد)، ضغوطاً لإجراء حوار مباشر بين العسكريين وتحالف قوى الحرية والتغيير الذي رفض ذلك.
وحذرت الأمم المتحدة من أن تعمق الأزمة السياسية والاقتصادية يهدد ثلث سكان البلاد بنقص في الغذاء.


السودان أخبار السودان

اختيارات المحرر

فيديو