الصدر يشن هجوماً غير مسبوق على صالح

الصدر يشن هجوماً غير مسبوق على صالح

لعدم مصادقة الرئيس العراقي على قانون «تجريم التطبيع»
الأربعاء - 29 ذو القعدة 1443 هـ - 29 يونيو 2022 مـ رقم العدد [ 15919]

عاد زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، أمس، ليخلط أوراق العملية السياسية من جديد بهجوم غير مسبوق على رئيس الجمهورية برهم صالح.

ففي تغريدة على «تويتر»، أعلن الصدر «البراءة» من صالح على خلفية عدم مصادقته على قانون تجريم التطبيع مع إسرائيل الذي دعمه رئيس «التيار الصدري» وشرعه البرلمان قبل نحو شهر.

وقال الصدر إن «من المخجل جداً جداً جداً أن يرفض ما يسمى رئيس جمهورية العراق (برهم) التوقيع على قانون تجريم التطبيع»، مبيناً أنه «من المعيب على الشعب أن رئيسهم تطبيعي وغير وطني؛ بل تبعي للغرب والشرق».

وأضاف الصدر: «إني أتبرأ من جريمته هذه أمام الله وأمام الشعب العراقي، وآسف على ترشحه لمنصب الرئاسة سابقاً ولاحقاً».

وكان البرلمان العراقي شرع في نهاية شهر مايو (أيار) الماضي قانون «تجريم التطبيع مع إسرائيل» الذي كانت طرحته الكتلة الصدرية بالتعاون مع حلفائها في تحالف «إنقاذ وطن» الذي يضم «تحالف السيادة» السني، و«الحزب الديمقراطي الكردستاني».

وصوّت البرلمان العراقي على القانون بالإجماع. وطبقاً لما يجري تداوله في الأوساط السياسية والقانونية، فإن الصدر يعتبر عدم مصادقة صالح على القانون؛ وإن كانت شكلية، إنما هو تعبير عن موقف مسبق ضد التشريع.

إلى ذلك، أصدر الناطق باسم رئاسة الجمهورية توضيحاً أكد فيه أن موقف صالح «ثابت وداعم للقضية الفلسطينية ونيل الحقوق المشروعة الكاملة للشعب الفلسطيني وتحرير وطنه من احتلال الكيان الصهيوني»، وأنه أكد ذلك «مراراً وتكراراً من على المنابر الدولية والوطنية وفي اجتماعات الجمعية العمومية للأمم المتحدة».
... المزيد


العراق أخبار العراق

اختيارات المحرر

فيديو