غداة «استئناف» المحادثات النووية... إيران تطلق صاروخاً مع حاملة أقمار صناعية

غداة «استئناف» المحادثات النووية... إيران تطلق صاروخاً مع حاملة أقمار صناعية

الأحد - 26 ذو القعدة 1443 هـ - 26 يونيو 2022 مـ
وزير الخارجة الإيراني حسين أميرعبداللهيان وبوريل في طهران قبل أيام (أ.ف.ب)

قال التلفزيون الإيراني الرسمي، اليوم (الأحد)، إن طهران أطلقت صاروخاً يعمل بالوقود الصلب مع حاملة أقمار صناعية، بعد يوم من موافقة إيران والاتحاد الأوروبي على استئناف المحادثات المتوقفة بشأن الاتفاق النووي.
ليس واضحاً متى تم إطلاق الصاروخ بالضبط، لكن الإعلان جاء بعد أن أظهرت صور الأقمار الصناعية الاستعدادات في منصة إطلاق صحراوية. كما اعترفت إيران بأنها تخطط لإجراء تجارب على صاروخ «ذو الجناح» القادر على حمل أقمار صناعية. وزعمت وسائل الإعلام الحكومية أن إطلاق الصاروخ كان ناجحاً.
وتأتي هذه الأنباء بعد أن سافر منسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيف بوريل، إلى طهران في مسعى لإحياء المفاوضات المتوقفة بشأن البرنامج النووي الإيراني. وأعلن بوريل، أمس، أن الولايات المتحدة وإيران ستستأنفان المحادثات غير المباشرة في الأيام المقبلة.
وأثارت عمليات إطلاق الصواريخ السابقة توبيخاً من الولايات المتحدة، التي تقول إن إطلاق مثل هذه الأقمار الصناعية يتحدى قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الذي يدعو إيران إلى الابتعاد عن أي نشاط يتعلق بالصواريخ الباليستية القادرة على حمل أسلحة نووية.
ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا) عن المتحدث باسم وزارة الدفاع أحمد حسيني، قوله إن حاملة الأقمار الصناعية ستجمع المعلومات في مدار أرضي منخفض وستكون ضرورية لتعزيز صناعة الفضاء الإيرانية.


ايران أخبار إيران

اختيارات المحرر

فيديو