اليمن: الزبيدي يدشن عمل اللجنة الأمنية العسكرية

اليمن: الزبيدي يدشن عمل اللجنة الأمنية العسكرية

الأحد - 27 ذو القعدة 1443 هـ - 26 يونيو 2022 مـ رقم العدد [ 15916]
اللواء عيدروس الزبيدي لدى اجتماعه مع رئيس الوزراء اليمني بحضور وزير الدولة محافظ عدن السبت (سبأ)

وسط تشديد رئاسي على إسراع الحكومة اليمنية في تنفيذ الأولويات الخدمية بمدينة عدن واستيعاب المنح الدولية، دشن عضو مجلس القيادة الرئاسي، عيدروس الزبيدي، أمس (السبت)، عمل اللجنة الأمنية والعسكرية المشتركة لتحقيق الأمن والاستقرار، في سياق السعي إلى إعادة هيكلة القوات ودمجها، بموجب ما نص عليه قرار نقل السلطة، في السابع من أبريل (نيسان) الماضي.

وذكرت المصادر الرسمية أن الزبيدي أثنى على ما أنجزته اللجنة، وأشار إلى الآمال الكبيرة المعقودة عليها والفرق التابعة لها، لحلحلة العديد من القضايا الشائكة في الجانب العسكري.

وشدد الزبيدي على ضرورة تكثيف الجهود وتعزيز حالة الانضباط والالتزام خلال المرحلة المقبلة، مؤكداً دعم القيادة السياسية الكامل لقيادة اللجنة ولجانها المتخصصة لإنجاز مهامها الوطنية المُنوطة بها.

من جهته، أشاد رئيس اللجنة الأمنية والعسكرية اللواء هيثم قاسم طاهر، بالدعم اللامحدود الذي قدمه رئيس مجلس القيادة الرئاسي ونوابه، لقيادة اللجنة لتدشين عملها في وقت قياسي.

وبحسب ما ذكرته وكالة «سبأ»، استعرض رئيس اللجنة أسماء أعضاء اللجان والفرق المتخصصة في المجالات العسكرية المختلفة، موضحاً أن هناك لجنة تحضيرية ستتولى مهمة تحديد مهام وبرامج وخطط اللجان والفرق المتخصصة، وقال إنها ستعمل على توفير المعلومات والوثائق المطلوبة لبدء عملها على الأرض.

وأكد القائد اليمني المخضرم الذي اختاره المجلس الرئاسي مع 59 عسكرياً لقيادة اللجنة الأمنية العسكرية المشتركة أن اللجنة «تدرك أن أمامها مهمة استثنائية، وستعمل على توفير المناخ الملائم لكل الفرق واللجان، والتعاطي معها بشكل إيجابي، بما يضمن إنجاز خططها ومهامها وبرامجها على أكمل وجه».

في سياق آخر، قالت المصادر الرسمية اليمنية إن عضو مجلس القيادة الرئاسي، عيدروس قاسم الزُّبيدي، وجه الحكومة بسرعة إنجاز مصفوفة المشاريع المتعلقة بالاحتياجات والأولويات العاجلة في عدن والمحافظات المحررة، لاستيعاب التعهدات المقدمة من قبل المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة.

وطبقاً لما أوردته وكالة «سبأ»، شدد الزبيدي، خلال ترؤسه في عدن اجتماعاً ضم رئيس الوزراء معين عبد الملك، ووزير الدولة محافظ عدن أحمد حامد لملس، على ضرورة إعداد مصفوفة المشاريع، وفقاً للأولويات العاجلة لتنمية العاصمة عدن، واستعادة الخدمات الأساسية التي تلامس حياة المواطن بشكل مباشر، وتحقيق الأمن الغذائي، وتنمية سُبل المعيشة والتعافي الاقتصادي، وتعزيز دور القطاع الخاص، وتوفير البيئة الجاذبة للاستثمار.

وذكرت المصادر أن عضو مجلس القيادة الرئاسي، عيدروس الزبيدي، اطلع من رئيس الحكومة على الجهود المبذولة لإعادة تأهيل البنية التحتية في العاصمة المؤقتة، عدن، وخطة الحكومة للبدء في تنفيذ المشاريع الاستراتيجية، في مجال توليد الطاقة بالغاز وتأهيل وصيانة الطرق، وفي مقدمها الطريق البحري الرابط بين مديرتي خورمكسر والمنصورة، ودوار الغزل والنسيج، وكالتكس، والقاهرة.

كما اطلع عضو «الرئاسي اليمني» على الإجراءات التي أنجزتها الحكومة لاستيعاب الدعم المقدم من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، عبر «صندوق النقد العربي»، مشدداً على سرعة استكمالها، لما لذلك من أهمية في استقرار قيمة العملة المحلية، وخلق الانتعاش الاقتصادي.


اليمن اخبار اليمن

اختيارات المحرر

فيديو