ضحايا وأضرار بعد عاصفة رعدية ضربت سوريا أمس

ضحايا وأضرار بعد عاصفة رعدية ضربت سوريا أمس

الأحد - 26 ذو القعدة 1443 هـ - 26 يونيو 2022 مـ رقم العدد [ 15916]
صور نشرتها صفحات سورية محلية في اللاذقية للعاصفة التي ضربت سوريا أمس

توفي مدنيان وأصيب آخرون بجروح، وأضرار مادية كبيرة في الممتلكات، جراء عاصفة مطرية رعدية، اجتاحت مناطق واسعة من سوريا، صباح أمس السبت، ضربت مناطق الساحل، ونال جزء منها النازحين شمال غربي سوريا، متسببة في انهيار عدد كبير من خيامهم، عقب تحذيرات أطلقتها جهات مسؤولة عن الأرصاد الجوية في البلاد وفرق الدفاع المدني.
ونشرت مواقع وشبكات إخبارية محلية بينها وكالة «سانا» في سوريا، صوراً للعاصفة المطرية والرعدية، التي ضربت البلاد صباح أمس وتسببت بوفاة شخصين وإصابة آخرين بجروح، جراء سقوط الأشجار ومواد صلبة في المناطق المأهولة بالسكان، في محافظات اللاذقية وطرطوس ومدينة بانياس في الساحل السوري غرب البلاد.
وفي إحصائية للأضرار، قالت «المديرية العامة للموانئ» في سوريا، إن العاصفة التي ضربت المنطقة الساحلية غرب سوريا، تسببت بوفاة صياد، بعد غرق مركبه جراء العاصفة في منطقة (رأس ابن هاني) في اللاذقية، وإصابة 10 أشخاص بجروح متفاوتة، وتضرر نحو 70 سيارة، جراء تساقط أشياء صلبة وأكثر من 500 شجرة، وسط أحياء مأهولة بالسكان في مدن اللاذقية وطرطوس، وغرق زورق بحري جرى إنقاذ ستة بحارة على متنه، من قبل فرق خفر السواحل. كذلك جنوح نحو 40 مركباً في سواحل بانياس وطرطوس، وأُلحقت أضرار كبيرة في القوارب، إضافة لأضرار مادية كبيرة في منشآت التخييم والسياحة والاصطياف على شواطئ (قنديل ورأس البسيط) في ساحل اللاذقية.
وقال ناشطون في محافظة حماة وسط البلاد أن شخصاً (مزارع)، في العقد الثامن من عمره، توفي إثر تعرضه لصاعقة أثناء عمله بأرضه في إحدى القرى بمنطقة مصياف غرب حماة، حيث تم نقل الجثة من قبل عناصر الشرطة إلى مشفى مصياف الوطني وتسليمها لذويها، في وقت شهدت فيه مناطق بانياس رياحاً شديدة، أدت إلى انهيار عدد من البيوت البلاستيكية المخصصة لزراعة الخضار، ووقوع أضرار مادية كبيرة فيها.
من جهتها قالت «وزارة الكهرباء» في حكومة النظام السوري، إن اشتداد الرياح ليل الجمعة - السبت، تسبب بأضرار جسيمة على الشبكة الكهربائية، انهار معها عدد من أبراج التوتر المتوسط والمنخفض في مناطق مختلفة من محافظة اللاذقية، وحدوث ميلان في أعمدة التوتر المتوسط والمنخفض الحديدية نتيجة سقوط الأشجار عليها، ما تسبب بفصل التيار الكهربائي عن مناطق واسعة في المحافظة، «وتم استنفار جميع ورش الطوارئ والصيانة في شركة كهرباء اللاذقية، لإصلاح الأعطال والأضرار التي نجمت جراء العاصفة» بحسب الوزارة.
في مناطق شمال غربي سوريا (المعارضة)، أدى حدوث العاصفة المطرية والرياح الشديدة، إلى انهيار جدران عدد من خيام النازحين، ما أسفر عن إصابة 3 أشخاص بكسور وجروح، وغرق عشرات الخيام، وتدخلت فرق ومنظمات إنسانية، لإجلاء وإنقاذ الأسر العالقة في المياه. وتحدثت منظمة الدفاع المدني السوري «الخوذ البيضاء»، عن أضرار متفاوتة لحقت بمخيمات النازحين، وإصابة رجل بكسر في قدمه جراء انهيار حائط مسكنه المؤقت في مخيم خبز الخير بناحية شران بريف حلب، وقامت فرقها بإسعافه إلى المستشفى لتلقي العلاج، وتفقدت الأضرار في المخيمات.
ومن جهتها «مديرية التنمية والشؤون الإنسانية»، أنه استجابت فرق المديرية في حكومة (الإنقاذ)، بإدلب، لنداء سكان المخيمات التي شهدت انهيار وغرق عدد كبير من الخيام، جراء العاصفة المطرية والهوائية، وبينها تجمع مخيمات كللي ومخيم الزيتون ومعرشورين، شمال إدلب، وأجرت إحصاءً للخيام المتضررة واستبدالها.
يذكر أن مناطق عدة في سوريا، شهدت خلال الأشهر الثلاثة الماضية، عدة منخفضات جوية متتالية، ترافقت مع عواصف ورياح شديدة وموجات صقيع، أدت إلى وقوع أضرار كبيرة في المواسم الزراعية (الخضار والفواكه)، إضافة إلى تعرض خيام النازحين ضمن المخيمات القريبة من الحدود السورية التركية، لأضرار متفاوتة.


سوريا أخبار سوريا

اختيارات المحرر

فيديو