دول «بريكس» تدعو في ختام قمتها إلى محادثات روسية أوكرانية

دول «بريكس» تدعو في ختام قمتها إلى محادثات روسية أوكرانية

الجمعة - 24 ذو القعدة 1443 هـ - 24 يونيو 2022 مـ
قادة الصين وروسيا والهند وجنوب أفريقيا والبرازيل خلال حوار افتراضي ضمن قمة «بريكس» (أ.ب)

أعربت دول مجموعة «بريكس» عن دعمها إجراء محادثات بين موسكو وكييف في ختام قمة استمرت يومين وعُقدت على خلفية الغزو الروسي المستمر لأوكرانيا.

واستضافت بكين القمة الافتراضية لدول المجموعة التي تمثل الاقتصادات الناشئة (البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا) وأكثر من 40 في المائة من سكان العالم.

وقالت الدول الخمس في بيان صدر في وقت متأخر، أمس الخميس، إنها «تدعم إجراء محادثات بين روسيا وأوكرانيا» دون أن تحدد وسيلة لإنهاء الحرب. وأضافت «ناقشنا مخاوفنا بشأن الوضع الإنساني في أوكرانيا وحولها»، معربة عن دعمها للوكالات الدولية «لتقديم المساعدة الإنسانية»، وفق ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.
https://twitter.com/aawsat_News/status/1539634315142877184

وفرضت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي حزمة عقوبات عدة على روسيا منذ غزوها أوكرانيا في 24 فبراير (شباط).

لكن الصين والهند حاولتا النأي بنفسيهما من النزاع خشية إضرارهما بالروابط العسكرية والتجارية القوية مع موسكو.

كما رفضت جنوب أفريقيا، إحدى الدول الأفريقية القليلة التي تتمتع بنفوذ دبلوماسي خارج القارة، إدانة روسيا بهدف حماية علاقاتها الاقتصادية المهمة مع موسكو.

وامتنعت الصين والهند وجنوب أفريقيا أيضاً عن التصويت على قرار للأمم المتحدة يدين الغزو الروسي لأوكرانيا.

ودعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الخميس، دول «بريكس» إلى التعاون في مواجهة «الأفعال الأنانية» للدول الغربية.

وترفض الصين استخدام كلمة «غزو» لوصف التدخل الروسي وتلقي القسم الأكبر من المسؤولية على الولايات المتحدة المتهمة بدفع حلف شمال الأطلسي إلى توسيع حدوده شرقاً نحو روسيا.

والأربعاء، عشية القمة، اعتبر الرئيس الصيني شي جينبينغ أن «الأزمة في أوكرانيا مؤشر إنذار آخر للعالم»، واصفاً العقوبات بأنها «سيف ذو حدين».


الصين أخبار الصين أخبار روسيا حرب أوكرانيا

اختيارات المحرر

فيديو