جونسون تحت الضغط مجدداً بعد هزيمتين انتخابيتين

جونسون تحت الضغط مجدداً بعد هزيمتين انتخابيتين

السبت - 25 ذو القعدة 1443 هـ - 25 يونيو 2022 مـ رقم العدد [ 15915]
جونسون وبجانبه رئيس رواندا بول كاغامي خلال عرض فني بمناسبة افتتاح قمة الكومنولث في كيغالي أمس (أ.ف.ب)

يواجه رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ضغوطاً متزايدة بعد خسارة حزبه مقعدين في البرلمان، أمس (الجمعة)، في ضربة موجعة لحزب المحافظين الحاكم أدت إلى استقالة رئيسه، أوليفر دودن.

وأثناء حضوره اجتماع دول الكومنولث في عاصمة رواندا، كيغالي، أبدى جونسون تحدياً لنتائج الانتخابات الجزئية، وتعهد بالاستماع إلى مخاوف الناخبين وبذل المزيد لمعالجة أزمة تكلفة المعيشة، بعدما وصفها بأنها نتائج «قاسية» في تلك الانتخابات الجزئية التي خسر الحزب فيها مقعداً في معاقل تقليدية للمحافظين في الجنوب وآخر في الشمال كان قد انتزعه من حزب العمال في الانتخابات السابقة.

وقد تدفع المخاوف من أن جونسون قد يصبح عبئاً انتخابياً المشرعين إلى التحرك ضده مرة أخرى، بعد أشهر من فضيحة متعلقة بإقامة حفلات في مكتبه في داوننغ ستريت، خلال جائحة «كوفيد - 19» وفي وقت يعاني فيه الملايين من ارتفاع أسعار الغذاء والوقود. ونجا جونسون هذا الشهر من تصويت على الثقة أجراه نواب محافظون، رغم أن 41 في المائة من النواب المحافظين صوتوا لصالح الإطاحة به.
... المزيد


المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة

اختيارات المحرر

فيديو