صفقة «أبل» نقطة تحول للدوري الأميركي نحو الانتشار عالمياً

صفقة «أبل» نقطة تحول للدوري الأميركي نحو الانتشار عالمياً

2.5 مليار دولار لبث المباريات عبر الخدمة الرقمية المباشرة
الخميس - 24 ذو القعدة 1443 هـ - 23 يونيو 2022 مـ رقم العدد [ 15913]
لقطة من مباراة أوستين تكساس ومونتريال بالدوري الأميركي (رويترز)

جاء إعلان شركة «أبل» للبث الرقمي عن شراء حقوق بث مباريات الدوري الأميركي لكرة القدم لعشر سنوات، مقابل 2.5 مليار دولار، بمثابة دفعة كبيرة للبطولة التي تتطلع لرواج أكبر، والسير على خطى الدوري الممتاز الإنجليزي.
الصفقة الجديدة لا تعني أن الدوري الأميركي لكرة القدم قد أدار ظهره تماماً للتلفزيون التقليدي، إذ تشير التقارير إلى أن البطولة لا تزال في مفاوضات مع جهات بث أخرى لعرض بعض المباريات على شاشات التلفزيون؛ لكن لا يمكن إنكار أهمية قرار العمل مع شركة «أبل»؛ لأنها الشريك الذي كان مفوض الدوري الأميركي، دون غاربر، يريد العمل معه طوال الوقت. وقال غاربر: «عندما بدأنا هذه العملية، كان لدينا شعار على السبورة البيضاء، وكان هذا الشعار هو لشركة (أبل)».
من المؤكد أن المشجعين سيلاحظون الفرق؛ حيث ستقام جميع المباريات يومي السبت والأربعاء، وستكون عمليات البث المحلية شيئاً من الماضي، وكذلك الحال مع حالات انقطاع البث؛ حيث ستذاع كل المباريات في كل الولايات (وفي كل البلاد) على «أبل تي في». وسيتم بث المباريات بدقة عالية الجودة (1080 بكسل بدلاً من البث الحالي بجودة 720 بكسل)، وسيكون هناك خيار صوت راديو محلي. علاوة على ذلك، سيحصل حاملو التذاكر الموسمية لمباريات الدوري الأميركي لكرة القدم على إمكانية الوصول إلى الخدمة مجاناً.
وكانت هذه الصفقة الجديدة في طور الإعداد منذ سنوات. فمنذ عام 2019، طلبت رابطة الدوري الأميركي لكرة القدم من الأندية عدم توقيع صفقات محلية بعد عام 2022. القصد من هذه التعليمات أصبح واضحاً الآن. وكان غاربر قد حدد في البداية مارس (آذار) 2022 موعداً للإعلان عن العقد الجديد. لكن عندما جاء هذا التاريخ ولم تكن هناك أي أخبار، كانت هناك شكوك حول أن الدوري الأميركي لكرة القدم لم يتلقَّ العروض التي كان ينتظرها ويتمناها.
وتعد الصفقة التي تبلغ قيمتها 250 مليون دولار في السنة، مربحة أكثر مما توقع كثيرون (كانت الصفقة السابقة مع «إي إس بي إن»، و«فوكس»، و«يونيفيجن» بقيمة 90 مليون دولار في السنة). ومع ذلك، فإن المقابل المادي الذي سيحصل عليه الدوري الأميركي لكرة القدم من عائدات البث التلفزيوني خلال السنوات العشر القادمة، أقل بكثير مما يتلقاه عديد من الدوريات الأخرى (يحصل الدوري الإنجليزي الممتاز على 450 مليون دولار سنوياً من «إن بي سي» مقابل حقوق البث الأميركية وحدها). لكن السؤال الآن هو: هل سيظل الدوري الأميركي الممتاز ينظر إلى هذه الصفقة على أنها بقيمة جيدة في عام 2032؟
ويبقى أيضاً أن نرى كيف سيؤثر بث جميع المباريات على خدمة البث المباشر (وباشتراك مادي؛ حيث سيتعين على المشجعين الدفع بشكل منفصل للوصول إلى البث الرأسي الجديد من خلال «أبل تي في») على إجمالي نسب المشاهدة لمباريات الدوري. لكن التلفزيون كان يمثل لغزاً بالنسبة إلى الدوري الأميركي لكرة القدم، وبالتالي فمن غير المفاجئ، وربما حتى من الحكمة، أن تحاول رابطة الدوري الأميركي لكرة القدم إيجاد بديل وتجميع صورة مختلفة تماماً لنفسها.
من المؤكد أن هذه ليست المرة الأولى التي يتعاون فيها الدوري الأميركي لكرة القدم مع إحدى خدمات البث؛ حيث كانت مباريات الدوري متاحة للمشاهدة خارج الولايات المتحدة على «إي إس بي إن بلس» منذ عام 2018. وقبل ذلك، كان الدوري الأميركي لكرة القدم يقوم بتشغيل خدمة البث المركزي الخاصة به التي تسمى «إم إل إس لايف». وكان غاربر وآخرون في الدوري الأميركي لكرة القدم أسرع من غيرهم في إدراك التحول الكبير الذي يحدث في عادات البث بين عشاق الرياضة الأميركيين.
وبينما أبرمت شركة «أبل» اتفاقية مع دوري البيسبول الرئيسي لبث مبارياته، فإن الصفقة الجديدة التي أبرمها الدوري الأميركي لكرة القدم هي أكبر صفقة رياضية تعقدها الشركة على الإطلاق. وسيشكل البث المباشر لمباريات الدوري الأميركي لكرة القدم جزءاً مهماً من استراتيجية المحتوى على «أبل تي في».
في الواقع، ربما تعول شركة «أبل» كثيراً على الاستفادة من «انتعاشة كأس العالم» المتوقع حدوثها في عام 2026، عندما تستضيف كل من كندا والمكسيك والولايات المتحدة منافسات المونديال. وربما تتوقع الشركة أيضاً انتقال النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي إلى الدوري الأميركي لكرة القدم في أي وقت في المستقبل، كما تشير بعض التقارير.
ومهما كانت الأسباب وراء هذه الصفقة، فمن الواضح أن «أبل» تعتقد أن الدوري الأميركي لكرة القدم سيعزز قيمة خدمة البث لديها، وهو ما يعكس مكانة الدوري الأميركي لكرة القدم في المشهد الرياضي لأميركا الشمالية.
وبالنسبة للدوري الأميركي لكرة القدم الذي يضم عديداً من الفرق (29 فريقاً بداية من عام 2023)، ستكون هذه العائدات مهمة للغاية، كما أن عمليات البث ستكون مصحوبة بمزيد من البرامج، وهو الأمر الذي سيساعد الدوري الأميركي لكرة القدم على الوصول إلى المكانة الجيدة التي كان دائماً ما يطمح إليها، فعلى سبيل المثال لن تتأخر عمليات البث مرة أخرى أبداً بسبب إقامة مباريات كرة السلة على مستوى الجامعات، كما حدث في عام 2021!
وقد يكون هناك أيضاً احتمال أن تعمل شركة «أبل» مع الدوري الأميركي لكرة القدم لتقديم محتوى إضافي. فإذا لم يكن الدوري الأميركي لكرة القدم قد عرض بالفعل على شركة «أبل» تقديم سلسلة وثائقية، فأعتقد أنه يتعين عليه القيام بذلك. لقد تغيرت حظوظ وفرص سباقات «فورمولا وان» في الولايات المتحدة من خلال البرنامج الذي يذاع على «نيتفليكس». كما أنتجت «أبل» مؤخراً سلسلة وثائقية عن نجم كرة السلة الأميركي السابق ماجيك جونسون، مستفيدة من الاتجاه الذي بدأه الفيلم الوثائقي «الفرصة الأخيرة». فهل يمكن إنتاج شيء مشابه عن الفترة التي قضاها النجم الأميركي ديفيد بيكهام في صفوف نادي لوس أنجليس غالاكسي، أو انطلاقة فريدي آدو كلاعب محترف في صفوف دي سي يونايتد، وهو في الرابعة عشرة من عمره؟
لقد أعرب البعض عن قلقهم من أن الدوري الأميركي لكرة القدم قد يخسر المشجعين العاديين من خلال إدارة ظهره للتلفزيون التقليدي إلى حد كبير؛ لكن الحقيقة أن الغالبية العظمى للقاعدة الجماهيرية للدوري الأميركي لكرة القدم هي من الشباب. فكم عدد المشجعين الذين يشاهدون مباريات الدوري الأميركي لكرة القدم من خلال القنوات التلفزيونية العادية؟ في الحقيقة، يهتم عشاق الرياضة الجدد بسرد القصص بشكل أكبر، ويجب على «أبل تي في» أن تمنح الدوري الأميركي لكرة القدم منصة أفضل لسرد الحكايات الخاصة بفرق المسابقة واللاعبين.
تفشل معظم صفقات البث في تحريك المياه الراكدة، وليس هناك ما يضمن أن هذه الصفقة ستغير الكثير في الدوري الأميركي لكرة القدم؛ لكن صفقة «أبل» قد تكون لحظة تاريخية في تاريخ الدوري الأميركي لكرة القدم، مثلما كان القرار الجريء للدوري الإنجليزي الممتاز بعقد شراكة مع شبكة «سكاي سبورتس» في أوائل التسعينات من القرن الماضي حاسماً في تاريخ كرة القدم الإنجليزية. هناك إعلان تجاري لا يُنسى لشركة «أبل»، كان شعاره «فكِّر بشكل مختلف»، ومن المؤكد أن الدوري الأميركي لكرة القدم قد فكر بشكل مختلف عندما أبرم هذه الصفقة المهمة مع «أبل»!


أميركا الولايات المتحدة

اختيارات المحرر

فيديو