4 أخطاء في الادخار يرتكبها الشباب عند بناء حياتهم المالية... تعرف عليها

4 أخطاء في الادخار يرتكبها الشباب عند بناء حياتهم المالية... تعرف عليها

الثلاثاء - 21 ذو القعدة 1443 هـ - 21 يونيو 2022 مـ
التخطيط للتقاعد يدور حول إيجاد توازن بين ادخار المال للمستقبل والحصول على ما يكفي لدفع ثمن الأشياء الآن (رويترز)

يعتبر الطريق إلى الاستقلال المالي صعباً، وعادة ما يتطلب الصبر والاجتهاد في وقت مبكر.

بالنسبة للشباب الذين ما زالوا يحاولون تأسيس حياتهم المهنية، قد لا يبدو التركيز على التقاعد أو الادخار للمستقبل أولوية قصوى. لكن اتخاذ الخطوات المالية السيئة في وقت مبكر قد يكون مكلفاً لاحقاً.

فيما يلي الأخطاء الأكثر شيوعاً التي يرتكبها الشباب عند بناء حياتهم المالية، وفقاً لشبكة «سي إن إن»:
* الانتظار طويلاً لبدء تجميع المال للتقاعد

يدور التخطيط للتقاعد حول إيجاد توازن بين ادخار المال للمستقبل والحصول على ما يكفي لدفع ثمن الأشياء الآن. لكن المخططين الماليين يحذرون من أن ثمن التأخير قد يكون باهظاً.

بفضل الفائدة المركبة، حتى المبالغ المتواضعة من المدخرات ستنمو بشكل كبير على مدى فترات زمنية أطول.

على سبيل المثال، الشخص الذي بدأ في ادخار 100 دولار شهرياً في سن 25 يمكنه زيادة أمواله إلى حوالي 150 ألف دولار بحلول سن 65، بمعدل عائد بنسبة 5 في المائة. في هذه الأثناء، إذا انتظرت حتى سن 35 لتبدأ في توفير 100 دولار شهرياً، فسوف ينتهي بك الأمر بما يزيد قليلاً عن نصف هذا المبلغ في سن التقاعد.

قال جاي لي، مخطط مالي معتمد: «بعض الناس يتأخرون في المساهمة في التقاعد لأنهم ما زالوا يدفعون الديون الطلابية، لكن السبب الأكبر هو أنهم يعتقدون أن التقاعد بعيد».



* الوقوع ضحية لتضخم نمط الحياة

يحدث «تضخم نمط الحياة» عندما يبدأ الناس في اعتبار الكماليات السابقة من الضروريات.

قال نيك رايلي، مخطط مالي معتمد مقره في سياتل: «تخلق وسائل التواصل الاجتماعي الرغبة في مواكبة الآخرين... الخوف من عدم مواكبة الغير أدى إلى قيام المزيد من جيل الألفية بإنفاق معظم أرباحهم على الأشياء التي توفر شعوراً جيداً على المدى القصير».

عادة ما يستخف الشباب بالمقدار الذي يمكنهم توفيره على الإيجار والطعام وكيف يمكن للإفراط في الإنفاق أن يعرقل الخطط المالية الأخرى بشكل خطير.

يقترح الخبراء على سبيل المثال إبقاء الإيجار أقل من 25 في المائة من إجمالي دخلك الشهري ونفقات الطعام أقل من 15 في المائة.
* عدم وجود مدخرات كافية للطوارئ

يمكن لصناديق الطوارئ أن تنقذ الموقف إذا فقدت وظيفتك، أو أصبحت مريضاً جداً بحيث لا يمكنك العمل، أو إذا كان لديك فواتير أخرى غير متوقعة يجب تغطيتها. ومع ذلك، قد يبالغ الشباب أحياناً في الثقة ويتجاهلون تلك المخاطر.

قال لي: «ليس من المستغرب أن ترى شباباً ليس لديهم أموال طارئة على الإطلاق، وهذا أمر مقلق لأنه يمثل حاجزاً مالياً مهماً ويمكن أن يمنعك من الانغماس في المزيد من الديون».

وأكد لي إن أي مبلغ يعد مكاناً جيداً للبدء، ولكن بشكل عام، يحتاج الأفراد غير المتزوجين إلى تخصيص ستة أشهر من النفقات لحالة الطوارئ. بالنسبة للأزواج ذوي الدخل المزدوج، يجب ألا يقل المبلغ عن ثلاثة أشهر.



*الاحتفاظ بالكثير من الأصول المتقلبة مثل العملات المشفرة

في حين أن الاستثمارات الجديدة مثل «إن إف تي» والعملات المشفرة يمكن أن توفر إمكانات نمو جذابة، فإن تجاهل تقلباتها يمكن أن يشكل خطراً على صحتك المالية.

قال رايلي: «بفضل وسائل التواصل الاجتماعي، هناك احتمالات كبيرة بأن يعرف الجميع شخصاً واحداً على الأقل أصبح ثرياً بسبب هذه الفرص».

يسمي بعض المخططين الماليين هذا أيضاً «متلازمة الكائن اللامع». الاستثمارات عالية المخاطر والتقلبات تجذب بشكل متزايد المستثمرين الشباب الذين يتطلعون إلى بناء ثروة سريعة، ويمكن أن تجعل الأساليب طويلة الأجل والأكثر رسوخاً لبناء الثروة، مثل الأسهم، تبدو مملة.

قال الخبراء: «من الخطير للغاية أن تضع كل أموالك في أصول عالية المخاطر مثل العملات المشفرة. عندما يتعلق الأمر بالتخطيط المالي، فإن الأمر يرتبط بالاستعداد للأسوأ –أكثر من السعي لتحقيق أعلى عائد».


أميركا أخبار أميركا الموظفين ظروف العمل

اختيارات المحرر

فيديو