الشرطة التونسية توقف رئيس تحرير مقرباً من «النهضة»

الشرطة التونسية توقف رئيس تحرير مقرباً من «النهضة»

بسبب معاملات مالية عُدّت مشبوهة
السبت - 19 ذو القعدة 1443 هـ - 18 يونيو 2022 مـ رقم العدد [ 15908]
راشد الغنوشي رئيس حركة «النهضة» (أ.ف.ب)

أوقفت الشرطة التونسية رئيس تحرير موقع إخباري مقرباً من حزب «النهضة»، وتحفّظت عليه على ذمة التحقيق في قضية مرتبطة بشركة متهمة بالتآمر على أمن الدولة، وفق ما أفاد محاميه، أمس، لوكالة الصحافة الفرنسية.
وأُلقي القبض على لطفي الحيدوري، رئيس تحرير موقع «الشاهد»، مساء أول من أمس، بسبب معاملات مالية عُدّت مشبوهة بين شركة تموّل موقعه، وشركة لإنتاج المحتوى الرقمي ملاحقة قضائياً، حسبما أفاد محاميه سمير بن عمر لوكالة الصحافة الفرنسية.
وتخضع شركة إنتاج المحتوى الرقمي لتحقيق قضائي منذ عام 2021، ووُجهت إليها عدة تهم، أبرزها «التآمر على أمن الدولة» و«التحريض على العنف»، حسب وسائل إعلام محلية.
وكان حزب «النهضة»، برئاسة راشد الغنوشي، القوة الرئيسية في البرلمان الذي حلّه الرئيس قيس سعيّد، بعدما تولى كامل السلطتين التنفيذية والتشريعيّة في 25 من يوليو (تموز) 2021.
وحسب محاميه، لم يمارس الحيدوري، المقرب من «النهضة»، «أي مسؤولية إدارية» في الموقع الإلكتروني تبرر الإجراءات المتخَذة بحقه. وقال ابن عمر: «هذه جريمة جديدة لعصابة الانقلاب» في إشارة إلى حكومة نجلاء بودن.
كما اعتُقل صحافي آخر كان ينتقد سياسات قيس سعيّد، واحتُجز في 11 من يونيو (حزيران) الجاري، بعد تصريحات حول الجيش التونسي. وقد أوضح محاميه في وقت سابق أن الصحافي صالح عطيّة متهم بـ«المساس بالجيش»، و«حض التونسيين على العنف».
وكانت النقابة الوطنية للصحافيين في تونس قد حذّرت مطلع مايو (أيار) من «تهديدات خطيرة» على حرية الصحافة، واستنكرت «التراجع الكبير» للحريات منذ 25 من يوليو 2021.


تونس تونس

اختيارات المحرر

فيديو