روسيا تعبر عن «قلقها البالغ» لإسرائيل بعد الضربات الجوية في سوريا

روسيا تعبر عن «قلقها البالغ» لإسرائيل بعد الضربات الجوية في سوريا

الأربعاء - 15 ذو القعدة 1443 هـ - 15 يونيو 2022 مـ
صورة نشرتها «سانا» لعمليات إعادة تأهيل الأجزاء المتضررة من مطار دمشق جراء القصف الأخير

قالت وزارة الخارجية الروسية، في بيان، إن موسكو عبّرت، اليوم (الأربعاء)، عن «قلقها البالغ» لسفير إسرائيل بعد الضربات الجوية التي أغلقت مطار دمشق الدولي الأسبوع الماضي.
وسوريا حليف وثيق لموسكو منذ أن شنّت روسيا حملة عسكرية في 2015 ساعدت في تغيير مسار الحرب الأهلية لصالح الرئيس بشار الأسد. وأوقفت سوريا الرحلات الجوية من المطار وإليه حتى إشعار آخر في أعقاب الضربات الإسرائيلية.
وقالت الوزارة بعد أن التقى نائب وزير الخارجية، ميخائيل بوغدانوف، السفير الإسرائيلي ألكسندر بن تسفي في موسكو: «جرى التعبير مجدداً عن القلق الشديد إزاء هجوم سلاح الجو الإسرائيلي في العاشر من يونيو (حزيران) على مطار دمشق المدني، الذي دمر المدرج ومعدات الملاحة وعطل حركة الملاحة الجوية المدنية الدولية». وأضافت: «أُبلغ السفير أن التبرير الذي ورد من الجانب الإسرائيلي بخصوص الضربة... غير مقنع، وأن موسكو تتوقع إيضاحات إضافية».
ونددت إسرائيل، في 26 فبراير (شباط)، بالغزو الروسي لأوكرانيا، ووصفته بأنه «انتهاك خطير للنظام الدولي»، لكنها تلتزم الصمت إلى حد بعيد منذ ذلك الحين إزاء تصرفات موسكو. والولايات المتحدة حليفة إسرائيل الرئيسية.
ومنذ سنوات عدة، تهاجم إسرائيل ما تصفه بأهداف مرتبطة بإيران في سوريا، حيث تنتشر قوات مدعومة من طهران، بما في ذلك حزب الله اللبناني، لدعم الأسد. وبعد التدخل الروسي في الحرب الأهلية السورية عام 2015، أنشأت إسرائيل «آلية تفادي التضارب» مع روسيا لمنع تصادم الدولتين دون قصد خلال الضربات الإسرائيلية.


سوريا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

فيديو