4 أيام عمل في سريلانكا لمواجهة نقص الوقود والغذاء

4 أيام عمل في سريلانكا لمواجهة نقص الوقود والغذاء

الأربعاء - 16 ذو القعدة 1443 هـ - 15 يونيو 2022 مـ

تجنح دول عدة حول العالم إلى تقصير عدد أيام العمل، بهدف تعزيز إنتاجية العمال، مثل المملكة المتحدة وآيسلندا، لكن في سريلانكا؛ يعدّ الاتجاه إلى تقليص عدد أيام العمل حلاً رسمياً لمواجهة أزمة نقص الغذاء والوقود التي تواجه البلاد.

وأعلنت الدولة الواقعة في جنوب آسيا، والتي تكافح نقص الموارد وسط أسوأ أزمة اقتصادية تشهدها منذ عقود، أمس (الثلاثاء) أن العاملين في القطاع العام سيحصلون على إجازة يوم الجمعة للأشهر الثلاثة المقبلة، دون خفض في الأجور، لإتاحة الوقت لهم لزراعة محاصيلهم الخاصة.

وقالت وزارة الإعلام في سريلانكا، أمس (الثلاثاء): «يبدو من المناسب منح المسؤولين الحكوميين إجازة ليوم عمل واحد، للانخراط في أنشطة زراعية في ساحات منازلهم أو في أي مكان آخر حلاً لنقص الغذاء المتوقع».

وقالت إن الأسبوع الأقصر سيفيد العمال المتضررين من انقطاع التيار الكهربائي واضطرابات النقل بسبب نقص الغذاء والغاز.


يُعتقد أن هناك ما يصل إلى مليون عامل في القطاع العام في البلاد. ومع ذلك؛ فإن 4 أيام في الأسبوع لن تنطبق على العاملين في «الخدمات الأساسية»، مثل العاملين في المستشفيات والموانئ وفي قطاعي الكهرباء والمياه.

كما أن الحكومة، التي تجري محادثات مع صندوق النقد الدولي للحصول على حزمة إنقاذ هذا الشهر، حريصة أيضاً على تشجيع الناس على الالتحاق بوظائف في الخارج حتى يتمكنوا من إعادة إنفاق الأموال، حسبما أفاد به تقرير لشبكة «سي إن إن» الأميركية.

وأعلنت وزارة الإعلام أن عمال القطاع العام سيحصلون على إجازة من دون أجر تصل إلى 5 سنوات «دون تحيز» إذا قرروا العمل في الخارج.

تعيش الدولة الواقعة على جزيرة ويبلغ عدد سكانها 22 مليون نسمة في خضم أسوأ أزمة مالية وسياسية منذ عقود؛ إذ تفاقم الغضب العام في أبريل (نيسان) الماضي؛ عندما تحولت الاحتجاجات إلى أعمال عنف وألقت بالحكومة في حالة من الفوضى، واستقال العديد من المسؤولين الحكوميين؛ بمن فيهم رئيس الوزراء، على وقع تلك الاحتجاجات.


بالنسبة للعديد من السريلانكيين، أصبحت الحياة اليومية دائرة لا نهاية لها من الفوضى وعدم اليقين منذ بدء الأزمة؛ إذ تنتشر طوابير الانتظار للحصول على الإمدادات الأساسية، مثل الطعام والغاز، في جميع أنحاء البلاد بشكل يومي، واضطر كثير من المتاجر إلى الإغلاق؛ لأنها لا تستطيع تشغيل الثلاجات أو مكيفات الهواء أو المراوح.

غالباً ما يتمركز الجنود في محطات الوقود لتهدئة العملاء المحبطين الذين يصطفون لساعات في حرارة شديدة لملء خزاناتهم.

تساءل منتقدو الحكومة عن مدى الاختلاف الذي سيحدثه أسبوع العمل لمدة 4 أيام، قائلين إنه بينما يعيش موظفو القطاع الحكومي عادة بعيداً من العاصمة كولومبو، يستخدم معظمهم وسائل النقل العام في تنقلاتهم. ويقولون أيضاً إن معظمهم فقراء نسبياً ولا يمتلكون أراضيهم، لذلك فمن غير المرجح أن يزرعوا طعامهم.


سريلانكا أخبار سريلانكا

اختيارات المحرر

فيديو