شيلا الرويلي: ثقة القيادة في المرأة السعودية تفجر طاقتها الإبداعية

شيلا الرويلي: ثقة القيادة في المرأة السعودية تفجر طاقتها الإبداعية

تحدثت لـ«الشرق الأوسط» عن قرار اختيارها أول سيدة بـ«مجلس البنك المركزي»
الثلاثاء - 14 ذو القعدة 1443 هـ - 14 يونيو 2022 مـ
ذكرت شيلا الرويلي أن كل تقدم للمرأة السعودية يلهم الأخريات ويحفزهن

أكدت شيلا الرويلي أن عضويتها بمجلس إدارة البنك المركزي «تمثل المرأة السعودية في كل مواقع العمل العام حيث منحتها القيادة كثيراً من الفرص لتعمل من أجل بلادها وتنميتها وتطورها»، مشيرة إلى أن «ثقة القيادة في المرأة تجعلها تفجر طاقاتها الإبداعية، وتجعلها أكثر حرصاً على العمل والإنجاز».

وعدّت الرويلي، خلال حديث لـ«الشرق الأوسط» بعد تعيينها أول امرأة في عضوية المجلس، هذا القرار «تشريفاً وتكليفاً مقترناً بالثقة الغالية التي أتت من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز»، وقالت: «وجودي في البنك المركزي يعني الكثير لمسيرة المرأة ودورها في التنمية وقدرتها على العطاء في ظل الدعم اللامحدود من قيادتنا»، متمنيةً أن «تقدم للوطن ما يُسهم في مسيرته ونمائه».

وأضافت: «المرأة السعودية في العهد الزاهر لخادم الحرمين الشريفين حظيت بدعم غير مسبوق، وفُتح لها كثير من الآفاق لتعمل وتتقدم وتشارك بفاعلية في نهضة البلاد، وكذلك في ظل تنفيذ برامج ومبادرات (رؤية 2030) تحت إشراف ومتابعة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز»، متابعة بالقول: «المرأة تمثل ركناً أساساً في الرؤية، وذلك يعني توظيف كل الموارد البشرية الوطنية في التنمية ومسيرة البناء»، ومنوّهة أن «المجال مفتوح للمرأة لتعطي وتقدم فكرها ومعرفتها بما يحقق أهداف رؤية 2030». ومؤكدة: «كل تقدم للمرأة السعودية يلهم الأخريات ويحفزهن ويجعلهن أكثر قوة وإصرار على تحقيق الأهداف».


وذكرت الرويلي أن حياتها العملية ارتبطت بـ«أرامكو السعودية»؛ حيث عملت في عددٍ من الوظائف، بداية بوظيفة متداولة في سوق المال، وانتهاء بمشاركتها في قيادة فريق إنشاء شركة وصاية العالمية للاستثمار (وصاية) قبل أن تتولى منصب الرئيسة التنفيذية لها، مضيفةً أنها خلال هذه المسيرة العملية اكتسبت خبرات متنوعة في الشركة تتعلق بالتطوير القيادي الذي مرّ بمراحل في التمويل والاستثمار، وإدارة المخاطر، والتخطيط، واقتصاديات الطاقة.

وأشارت إلى أن حرص «أرامكو السعودية» على تطوير قدرات موظفيها بمنهج عمل متطور في جميع المجالات، ومن بينها برامج تنمية المرأة وتمكينها، عبر أنشطة متنوعة وشمولية في صناعة الطاقة، أسهم في صناعة شخصيتها القيادية، لافتةً إلى أن أحد أبرز الأدوار التي أدتها في هذا المجال هو عضوية اللجنة التوجيهية للتنوّع والشمولية، التي تساعد في صياغة سياسات الشركة، وتدعم دخول مزيد من النساء في المهام القيادية.


السعودية الاقتصاد السعودي السعودية المرأة المرأة السعودية رؤية 2030

اختيارات المحرر

فيديو