إيران تغلق كاميرتَي مراقبة تابعتين لوكالة الطاقة الذرية

إيران تغلق كاميرتَي مراقبة تابعتين لوكالة الطاقة الذرية

الأربعاء - 9 ذو القعدة 1443 هـ - 08 يونيو 2022 مـ
منشأة بوشهر لتوليد الطاقة النووية في إيران (أرشيفية-أ.ف.ب)

أعلنت إيران، اليوم (الأربعاء)، أنها أغلقت كاميرتَين تابعتَين للوكالة الدولية للطاقة الذرية لمراقبة نشاطاتها النووية، في تصعيد لمواجهتها مع الدول الغربية والولايات المتحدة.

وأصدرت منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بياناً قالت فيه إن «إيران تواصل تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية حتى اليوم على نطاق واسع، ولسوء الحظ، فإن الوكالة لم تتجاهل هذا التعاون الذي يعود إلى حسن نية إيران فحسب بل عدّته أيضاً واجباً على إيران»، حسب وكالة «إرنا» للأنباء. وأعلنت المنظمة الإيرانية في بيانها «قطع كاميرات المراقبة التابعة للوكالة الدولية للطاقة الذرية في إحدى المنشآت النووية الإيرانية».

ويأتي هذا الإعلان بعدما قدمت الولايات المتحدة والدول الأوروبية الثلاث الأطراف في الاتفاق النووي الإيراني (بريطانيا وفرنسا وألمانيا) ليل الاثنين - الثلاثاء إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، نص قرار ينتقد عدم تعاون إيران مع الهيئة الأممية. ومن المقرر مراجعة النص خلال اجتماع مجلس محافظي الوكالة الأممية الذي بدأ الاثنين في فيينا ويستمر حتى الجمعة. ويحض النص إيران على التعاون التام مع الوكالة ويعد الأول من نوعه منذ تم تبني إجراء مشابه ضد طهران في يونيو (حزيران) 2020.

من جانبه، أكد رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية محمد إسلامي، أنه «ليست لإيران أي أنشطة نووية سرّية وغير مدوّنة ومواقع أو أنشطة مجهولة الهوية»، معتبراً «الوثائق التي تم تقديمها مزورة وهي خطوة سياسية للضغط الأقصى على طهران» وفق «إرنا».

إلى ذلك، قال الكرملين إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الإيراني إبراهيم رئيسي تحدثا هاتفياً اليوم، وبحثا ضرورة مواصلة الجهود الدبلوماسية والتوصل إلى اتفاق بشأن إحياء الاتفاق النووي الإيراني لعام 2015. وقال الكرملين إن الرئيسين عبّرا عن رغبتيهما في تعزيز العلاقات الروسية - الإيرانية.


ايران عقوبات إيران

اختيارات المحرر

فيديو