«مثلث الحزن» يفوز بجائزة السعفة الذهبية في مهرجان كان

«مثلث الحزن» يفوز بجائزة السعفة الذهبية في مهرجان كان

السبت - 27 شوال 1443 هـ - 28 مايو 2022 مـ
فريق عمل فيلم «مثلث الحزن» يحتفل بجائزة السعفة الذهبية (أ.ف.ب)

أعلن مهرجان كان السينمائي، اليوم السبت، فوز فيلم (تريانجيل أوف سادنس) أو «مثلث الحزن» للمخرج السويدي روبن أوستلوند بجائزة السعفة الذهبية لأفضل فيلم في المهرجان.

كما أعلن المهرجان فوز فيلمي (كلوز) أو «قريب» للمخرج لوكاس دونت و(ستارز آت نون) أو «نجوم في الظهيرة» للمخرجة كلير دوني بجائزة لجنة التحكيم، حسبما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.

وجائزة اليوم هي ثاني «سعفة ذهبية» للمخرج السويدي روبن أوستلوند خلال مسيرته.


وقال أوستلوند «عندما بدأنا في إنتاج هذا الفيلم، كان لدينا على ما أعتقد هدف واحد هو أن نحاول حقاً صنع فيلم مثير للجمهور وتقديم محتوى مثير للتفكير».

وأضاف «أردنا الترفيه عنهم، أردناهم أن يسألوا أنفسهم أسئلة، أردناهم أن يخرجوا بعد العرض ويكون لديهم شيء يتحدثون عنه».

بدوره، فاز الكوري الجنوبي سونغ كانغ هو (55 عاماً) بجائزة أفضل ممثل في ختام الدورة الخامسة والسبعين لمهرجان كان السينمائي، عن دوره في فيلم «بروكر» للمخرج الياباني هيروكازو كوري - إيدا.


وأدى سونغ كانغ هو في الفيلم دور رجل مثقل بالديون يكتشف طفلاً متروكاً، ويتطوع للبحث عن عائلة جديدة له في مقابل المال. ويساعده في الفيلم رجل آخر على إتمام «الصفقة» مع الأم الشابة التي تبقى دوافعها غامضة. وتتحول عملية بيع الطفل إلى رحلة بين بوسان وسيول داخل حافلة متداعية.

وكان سونغ كانغ هو، نجم فيلم «باراسايت» لمواطنه بونغ جون، هو الذي فاز بالسعفة الذهبية عام 2019 وأيضاً بجائزة الأوسكار. وقال الممثل الكوري الجنوبي خلال تسلمه جائزته: «أنا سعيد جداً لعائلتي كلها».


فرنسا Arts كان منوعات

اختيارات المحرر

فيديو