إطلاق شراكات واتفاقيات كبرى تعزز القطاع السياحي في السعودية

إطلاق شراكات واتفاقيات كبرى تعزز القطاع السياحي في السعودية

الخميس - 25 شوال 1443 هـ - 26 مايو 2022 مـ رقم العدد [ 15885]
السعودية تشهد الإعلان عن مشروعات وشراكات وصفقات كبرى في قطاع السياحة والضيافة أمس (الشرق الأوسط)

شهد مؤتمر مستقبل الضيافة الذي اختتم فعالياته أمس (الأربعاء) في الرياض، شراكات عالمية تعزز القطاع السياحي في السعودية، أبرزها إعلان شركة البحر الأحمر للتطوير عن توقيعها 3 اتفاقيات جديدة مع علامات تجارية مرموقة لإدارة وتشغيل مجموعة من فنادق المرحلة الأولى من وجهة البحر الأحمر في المملكة.
وشدد وهدان القاضي، رئيس قطاع الأعمال في صندوق التنمية السياحي السعودي، على الالتزام بجذب المزيد من المستثمرين وتوفير الدعم اللازم لتطوير مشاريع سياحية نوعية تواكب هذه النهضة بالبلاد، مشيراً إلى أن المملكة تشهد نهضة تنموية سياحية واقتصادية حيوية.
وكشف القاضي، عن توقيع صندوق التنمية السياحي اتفاقية تمويل مع شركة رمال الخبر العقارية المحدودة، المملوكة لكل من «رتال للتطوير العمراني» و«أصايل العربية العقارية»، وذلك لتطوير فندق «نوبو» الشرقية، أحد المشاريع المزمع تطويرها في المنطقة لمواكبة النهضة السياحية في المملكة، في إطار الدور المحوري الذي يلعبه الصندوق من خلال تمكين المستثمرين من القطاع الخاص من المشاركة في التنمية.
وأضاف القاضي أن مشروع «نوبو» يعكس ثقة المستثمرين بمناخ الاستثمار في الوقت الحالي وما يتم تقديمه من دعم لمشاريع التنمية السياحية، لافتاً إلى أهمية هذه المشاريع التي تبرز الدور المحوري للقطاع الخاص في الدفع بعجلة التنمية السياحية والاقتصادية بالمملكة. من ناحيته، أكد سلطان العتيبي، الرئيس التنفيذي لشركة دور للضيافة لـ«الشرق الأوسط» أن أحد أهم مكتسبات المؤتمر تبادل الأفكار والخبرات بين قادة الصناعة والاستثمار في قطاع الضيافة، حيث جاء عقب أزمة جائحة «كورونا» التي أثرت على جميع البلدان، غير أنه بدأ يستعيد عافيته بشكل متنامي، الأمر الذي انعكس على الأداء في الربع الأول من العام الحالي.
وذكر أن المؤتمر أثمر عن إطلاق العديد من الشراكات الاستثمارية في الصناعة والمشغلين العالميين المتواكب مع متطلبات المرحلة المقبلة من النهضة. ولفت العتيبي إلى أن مكتسبات رؤية 2030 وبرامج استراتيجية وزارة السياحة التي أطلقت هيئة السياحة السعودية من خلالها لتطوير المملكة وتضعها ضمن أهم الوجهات الاقتصادية السياحية المقبلة للمنطقة والعالم، مع تعزيز ممكنات الاستثمار من خلال صندوق التنمية السياحي، مشدداً على أهمية استمرارية المؤتمر لتنفيذ خطط استدامة الضيافة بالمملكة. وتوقع العتيبي، زيادة الاستثمار في القرى السياحية والمنتجعات بالمملكة خلال الفترة المقبلة، مشيراً إلى أن هناك طلب متزايد على المنتجعات السياحية في المملكة من الداخل والخارج بما يبشر بمستقبل واعد للقطاع بالسعودية، مبيناً أن المنتجعات والقرى السياحية أصبحت هدفاً يتنامى مع مرور الوقت.
وكان جون باغانو، الرئيس التنفيذي لشركة البحر الأحمر للتطوير قد أكد أن توقيع الاتفاقيات الأخيرة دليل على تزايد إقبال رواد القطاع على الفرص في سوق السياحة المتنامية بوتيرة متسارعة للغاية في المملكة، كاشفاً عن بلوغ عدد المنضمين للوجهة نحو 12 علامة عالمية، فضلاً عن تسجيل اثنتين من ضمن أول حضور لمنتجعاتها في الشرق الأوسط في وجهة البحر الأحمر، الذي يرسم مستقبلاً مشرقاً لقطاع السياحة في البلاد.
وستنضم شركات الضيافة الفاخرة الثلاث إلى مجموعة من أبرز علامات الضيافة العالمية التي أبرمت اتفاقيات لإدارة وتشغيل الفنادق سابقاً في وجهة البحر الأحمر، أبرزها «إديشن هوتلز» و«فنادق ومنتجعات سانت ريجيس»، التابعة لـ«مجموعة ماريوت الدولية» و«فنادق ومنتجعات فيرمونت» و«رافلز للفنادق والمنتجعات» و«إس إل إس هوتيلز أند ريزيدنسيز»، التابعة لمجموعة الضيافة العالمية «أكور».


السعودية الاقتصاد السعودي

اختيارات المحرر

فيديو