دورية روسية ـ تركية في عين العرب وقافلة للتحالف الدولي تدخل الحسكة

دورية روسية ـ تركية في عين العرب وقافلة للتحالف الدولي تدخل الحسكة

الثلاثاء - 23 شوال 1443 هـ - 24 مايو 2022 مـ رقم العدد [ 15883]
إمرأتان تراقبان دورية أميركية في ريف القامشلي بمحافظة الحسكة شمال شرقي سوريا يوم 20 أبريل الماضي (أ.ف.ب)

في حين سُجّل دخول قافلة جديدة للتحالف الدولي الذي تقودها الولايات المتحدة إلى شمال شرقي سوريا قادمة إقليم كردستان العراق، سيّرت «الشرطة العسكرية» الروسية دورية جديدة مع الجانب التركي في ريف عين العرب (كوباني) شمال سوريا.
وأفاد «المرصد السوري لحقوق الإنسان»، بأن الدورية الروسية - التركية، المؤلفة من 8 عربات عسكرية، انطلقت من قرية آشمة غرب كوباني، وجابت قرى قره موغ، جيشان، خرابيسان تحتاني- ايتويران تحتاني، بغديك، وصولاً إلى قرية خانه - بندرخان في ريف تل أبيض الغربي. وعادت الدورية بعدها إلى قرية غريب، مروراً بقرى بغديك، خرابيسان تحتاني - ايتويران تحتاني، هولاقية، تلك، عين البط. وأوضح «المرصد»، أن العربات العسكرية التركية دخلت من البوابة القريبة من قرية غريب، في حين عادت العربات الروسية إلى مركزها في منطقة الإذاعة غرب كوباني (عين العرب).
وهذه هي الدورية التاسعة والتسعون بين الجانبين في المنطقة منذ الاتفاق الروسي - التركي بشأن وقف إطلاق النار في شمال شرقي سوريا.
وجاءت الدورية في وقت أصيب 3 عناصر من «قوات سوريا الديمقراطية» (قسد) جراء قصف تركي على ريفي تل تمر وأبو راسين في ريف الحسكة شمال شرقي سوريا، في حين أصيب 5 من عناصر الفصائل الموالية لتركيا بقصف نفذته «قسد» على المنطقة المعروفة باسم «نبع السلام»، ليبلغ إجمالي عدد الإصابات 11 شخصاً، هم 3 مدنيين، و3 من عناصر «قسد»، و5 من عناصر الفصائل الموالية لتركيا.
في الوقت ذاته، استهدفت طائرة مسيرة تركية، نقطة عسكرية تابعة لـ«قسد» بالقرب من طريق حلب - اللاذقية الدولي (إم 4) شرق عين عيسى؛ ما أدى إلى إصابة شخص بجروح خطيرة.
وبالتزامن مع ذلك، دخلت قافلة جديدة لـ«التحالف الدولي» إلى سوريا قادمة إقليم كردستان العراق. وأوضح «المرصد»، أن القافلة تتألف من 30 آلية تحمل مواد لوجيستية ووقوداً، وقد عبرت معبر الوليد، واتجهت نحو القواعد العسكرية في منطقة الشدادي ضمن محافظة الحسكة. ويوم الخميس الماضي، 19 مايو (أيار)، دخلت قافلة أخرى لـ«التحالف الدولي» إلى سوريا قادمة من إقليم كردستان العراق. وكانت تلك القافلة تتألف من 15 شاحنة تحمل مواد لوجيستية ووقوداً، عبرت أيضاً معبر الوليد واتجهت نحو القواعد العسكرية الأميركية في محافظة الحسكة.


سوريا أخبار سوريا

اختيارات المحرر

فيديو