الحكومة المصرية لنقل تجربة مبادرة «تطوير القرى» لأفريقيا

الحكومة المصرية لنقل تجربة مبادرة «تطوير القرى» لأفريقيا

الأحد - 21 شوال 1443 هـ - 22 مايو 2022 مـ رقم العدد [ 15881]
شعراوي يلتقي المديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (وزارة التنمية المحلية المصرية)

تتجه مصر لنقل تجربة المبادرة الرئاسية لتطوير القرى المصرية «حياة كريمة» إلى قارة أفريقيا. وأكد وزير التنمية المحلية المصري محمود شعراوي «ترحيب حكومة بلاده بنقل التجربة الرئاسية لجميع دول القارة الأفريقية وتقديم الدعم الفني والتقني». جاء ذلك في ختام مشاركة مصر في «الدورة التاسعة لقمة المدن الأفريقية» بمدينة كيسومو الكينية.

في حين أكدت مصر «قوة العلاقات المصرية - الكينية في ظل تنسيق وتشاور مستمر بين الرئيس عبد الفتاح السيسي ونظيره الكيني أوهورو كينياتا». ووفق إفادة لوزارة التنمية المحلية بمصر أمس، فقد «استعرض الوزير شعراوي خلال زيارته لكينيا المبادرة الرئاسية (حياة كريمة) الخاصة بتطوير الريف المصري التي يجري تنفيذها خلال الفترة الحالية على أرض المحافظات المصرية لتحسين حياة ملايين المواطنين». ويرغب عدد من دول القارة الأفريقية في نقل المبادرة المصرية إليها. وطالبت الدول بزيارة القاهرة لـ«التعرف على أرض الواقع على ما تشهده القرى المصرية من تطوير في إطار المبادرة الرئاسية، بالإضافة إلى دراسة إمكانية حضور دورات تدريبية لكيفية التخطيط والمتابعة وتصميم المشروعات التنموية التي يتم تنفيذها في إطار المبادرة».

والتقى شعراوي، أمس، على هامش «قمة المدن»، وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة، المديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية ميمونة محمد شريف. وأشاد الوزير المصري بمستوى التعاون القائم وعمق العلاقات التي تربط بين الوزارة وبرنامج المستوطنات البشرية في عدد من الملفات المشتركة. وعرض شعراوي أهم الخطوات التنسيقية التي قامت بها مصر لإعداد خطة تنظيم واستضافة الدورة الثانية عشرة للمنتدى «الحضري العالمي» في 2024 بالقاهرة، مؤكداً أن «فوز الملف المصري هو تعبير عن تقدير المجتمع الدولي لما حققته الدولة المصرية خلال السنوات السبع من إنجازات ونجاحات كبيرة على صعيد البنية التحتية والعمرانية الكبرى وعملية التطوير الحضري التي تتم وفقاً للمعايير الدولية»، مشدداً على «سعي مصر للخروج بمشهد حضاري أمام دول العالم أجمع باستضافة هذا الحدث الدولي المهم».

من جهتها، أشارت شريف إلى «تطلع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية إلى عقد المنتدى الحضري بالقاهرة مطلع عام 2024»، موضحة أن «الكثير ينظر لهذا المؤتمر بوصفة حدثاً مهماً ولدينا ثقة بأن مصر قادرة على إدارته وإخراجه في أفضل صورة».

وفي لقاء آخر، التقى شعراوي، رئيس رابطة المدن والحكومات المحلية المغربية خالد سفير. وأشار شعراوي إلى «أهمية التعاون المشترك بين المحليات بالبلدين لمواجهة التحديات المشتركة حالياً سواء فيما يخص مواجهة فيروس (كورونا) أو تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية والتغيرات المناخية»، فيما أشاد المسؤول المغربي «بما حققته العلاقات المصرية - المغربية من تطورات إيجابية خلال الفترة الأخيرة على مختلف الأصعدة».


مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

فيديو