واشنطن وموسكو تتقاذفان مسؤولية التدهور المتفاقم للأمن الغذائي

واشنطن وموسكو تتقاذفان مسؤولية التدهور المتفاقم للأمن الغذائي

الخميس - 18 شوال 1443 هـ - 19 مايو 2022 مـ
اجتماع مجلس الأمن الدولي حول الصراع في أوكرانيا والأمن الغذائي (أ.ف.ب)

تقاذفت الولايات المتحدة وروسيا، اليوم (الخميس)، الاتهامات في الأمم المتحدة، حيث حمّلت كل منهما الأخرى مسؤولية التدهور المتفاقم للأمن الغذائي في العالم، وقد دعت واشنطن موسكو إلى السماح بتصدير محاصيل الحبوب الأوكرانية العالقة في موانئ البحر الأسود.

وقال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي بدعوة من الولايات المتحدة: «توقفوا عن إعاقة عمل موانئ البحر الأسود! اسمحوا بحرية التنقل للسفن والقطارات والشاحنات التي تنقل الأغذية من أوكرانيا». وأضاف: «توقفوا عن تعليق تصدير المواد الغذائية والأسمدة إلى البلدان التي توجّه انتقادات لحربكم العدوانية»، وفق ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

ورأى الوزير الأميركي أن «الجيش الروسي اتّخذ فعلياً الإمدادات الغذائية لملايين الأوكرانيين وملايين الأشخاص حول العالم رهينة».

في المقابل، ندد السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فاسيلي نبينزيا، بوجود نية غربية «لتحميل روسيا مسؤولية كل مشكلات العالم»، رافضاً كل الاتهامات الغربية الموجهة لبلاده.

وقال السفير الروسي إن الأزمة الغذائية التي يشهدها العالم كامنة منذ زمن وأسبابها الجذرية تتأتى من «دوامة التضخم» بسبب تزايد التكاليف والصعوبات اللوجستية و«عمليات المضاربة في الأسواق الغربية».

وشدد على أن أوكرانيا هي التي تعوق عمل موانئها عبر الألغام التي تنشرها على طول سواحل البحر الأسود وعبر عدم وجود نية لدى كييف للتعاون مع مالكي سفن لتمكين عشرات من السفن الأجنبية من العمل.

وأدان نبينزيا مجدداً العقوبات التي فرضتها دول غربية على روسيا مؤكداً أن تداعياتها تسهم في التدهور المتفاقم للأمن الغذائي.

وكان بلينكن قد شدد قبل ذلك على أن «العقوبات لا تعوق عمل موانئ البحر الأسود، ولا تنصب كمائن للسفن المحملة مواد غذائية، ولا تدمر الطرق والسكك الحديد الأوكرانية».

وقال إن «العقوبات لا تمنع روسيا من تصدير الأغذية والأسمدة»، وهي «تتضمن عمداً استثناءات للأغذية والأسمدة والبذور التي مصدرها روسيا». وأكد أن «قرار روسيا جعل الأغذية سلاحاً يأتي حصراً من موسكو».

وغداة دعوة وجّهها الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، إلى روسيا، للسماح بتصدير محاصيل الحبوب الأوكرانية، طلبت 80 دولة التحدث خلال اجتماع مجلس الأمن، اليوم (الخميس).


أميركا روسيا أخبار أميركا أخبار روسيا الأمم المتحدة حرب أوكرانيا مجلس الأمن

اختيارات المحرر

فيديو