عملية احتجاز رهائن تنتهي بمقتل 4 في غرب إيران

عملية احتجاز رهائن تنتهي بمقتل 4 في غرب إيران

المهاجم انتحر بقنبلة يدوية بعدما رشق موظفي مؤسسة حكومية
الأربعاء - 17 شوال 1443 هـ - 18 مايو 2022 مـ
عناصر من الشرطة ومواطنون أمام المقر الذي شهد احتجاز رهائن غرب إيران (مهر)

سقط 4 قتلى بينهم المهاجم، وجرح 6 آخرون، اليوم، في عملية احتجاز رهائن بمقر مؤسسة حكومية معنية بمصادرة أموال المعارضين في غرب إيران، وفق ما أفادت به مصادر رسمية.

وقال قائد الشرطة المحلية في مدينة إيلام، الجنرال دلاور القاصي مهر، في تصريح للتلفزيون الرسمي، إن «رجلاً يبلغ 37 عاماً من (مؤسسة المستضعفين) في مدينة إيلام، دخل قاعة مسلحاً برشاش (كلاشنيكوف) وقنبلتين يدويتين». وأوضح القاصي مهر أن المهاجم «اتخذ أفراداً من المؤسسة رهائن، وراح يطلق النار، وفجر قنبلة؛ ما أدى إلى مقتل 4 أشخاص؛ هم: امرأتان ورجلان، وجرح 6 آخرين». وأشار مهر إلى أن الحصيلة مرشحة للارتفاع؛ لأن 3 من الجرحى «حالهم حرجة».
https://twitter.com/khabaronlinee/status/1526901260556943361?s=20&t=OL25aTvfF1Oyk_oManfiQQ

وأفادت وكالة «إرنا» الرسمية بوجود «دوافع شخصية» لدى المهاجم الذي انتحر في الموقع، مشيرة إلى أنه موظف سابق في المؤسسة. ونشرت الوكالة تسجيل فيديو يظهر عدداً من رجال الشرطة ومسلحين بلباس مدني وعناصر في «الهلال الأحمر الإيراني» في محيط المبنى.

وقال مسؤول قضائي إن المهاجم أدخل الأسلحة في كيس أرز.

وسجلت الواقعة في نحو التاسعة صباحاً داخل «مؤسسة المستضعفين»؛ من أبرز الجمعيات التابعة لـ«مكتب المرشد» الإيراني علي خامنئي، وهي ضالعة في مصادرة أموال المعارضين، وتأسست بعد ثورة عام 1979 بأوامر من المرشد الأول (الخميني). وعلى مر السنين؛ تحولت «مؤسسة المستضعفين» إلى تجمع ضخم مساهم في عدد من القطاعات الأساسية في الاقتصاد الإيراني؛ بينها النفط والتعدين، وهي؛ مثل غيرها من الكيانات التابعة لـ«مكتب خامنئي»، معفاة من الضرائب.


إيران أخبار إيران

اختيارات المحرر

فيديو