ألمانيا تدعو مواطنيها لترشيد استهلاك الطاقة

ألمانيا تدعو مواطنيها لترشيد استهلاك الطاقة

الأربعاء - 17 شوال 1443 هـ - 18 مايو 2022 مـ رقم العدد [ 15877]
مصفاة نفط تابعة لتوتال بشرق ألمانيا (أ.ف.ب)

دعا وزير الاقتصاد الألماني روبرت هابيك المواطنين إلى توفير الطاقة. وقال هابيك في تصريحات لصحف مجموعة «فونكه» الألمانية الإعلامية الصادرة أمس الثلاثاء، إن توفير الطاقة والتحول إلى مصادر الطاقة المتجددة «مهمة وطنية مشتركة يمكن أن تساعد فيها السياسة والصناعة والشركات والمستهلكون جميعاً في إنجاحها... كل من يوفر الطاقة يحمي المناخ ويقوي الدولة ويوفر الأموال».

ومن المقرر تعديل قانون الطاقة الخاص بالمباني في النصف الثاني من هذا العام، والذي سيجعل الأسطح الشمسية المعيار القانوني لتشييد المباني.

كما أن من المخطط تطبيق إجراءات أكثر صرامة لتبديل مصادر التدفئة. ووفقاً للخطط، سيتعين تشغيل كل نظام تدفئة تم تركيبه أو استبداله حديثاً بنسبة 65 في المائة على الأقل من مصادر طاقة متجددة اعتباراً من عام 2024، ومن المقرر تركيب 500 ألف مضخة حرارية سنوياً اعتباراً من عام 2024.

ويعتزم هابيك أيضاً العمل على إعادة تنظيم برامج التمويل وتعزيز الخدمات الاستشارية. ووفقاً لـ«خطة عمل لكفاءة الطاقة»، من المقرر إطلاق حملة لتوفير الطاقة اعتباراً من يونيو (حزيران) المقبل. وبحسب البيانات، ستتيح هذه الحملة لرواد الأعمال والمستهلكين الحصول على المشورة حول كيفية تثبيت نظام شمسي على أسطح المباني، على سبيل المثال، أو نصائح يومية يمكنهم استخدامها لتوفير الطاقة.

وقالت مجموعة إيني الإيطالية للطاقة أمس، إنها بدأت إجراءات لفتح حسابين لدى غازبروم بنك للدفع مقابل الغاز الروسي على أساس احترازي. وقالت إيني، أكبر مستوردي الغاز الروسي في أوروبا، إن هذا التحرك جاء في أعقاب طلب أحادي من غازبروم لتعديل العقود القائمة بموجب خطة جديدة للدفع مقابل الغاز.

وأضافت إيني في بيان: «الشركة ستفتح بشكل مؤقت الحسابين بدون إجحاف بحقوقها التعاقدية التي ما زالت تتضمن الدفع باليورو».

في الأثناء، أظهرت بيانات أنه من المتوقع أن تظل تدفقات الغاز الطبيعي الروسي المارة عبر أوكرانيا متراجعة الثلاثاء.

ووفقاً لما نقلته وكالة «إنترفاكس» الروسية، فإن مشغل نظام نقل الغاز في أوكرانيا وافق على طلب من شركة غازبروم الروسية العملاقة بعبور 9.‏48 مليون متر مكعب من الغاز عبر أراضي البلاد.

وكان الطلب أول من أمس، في البداية، بلغ 8.‏46 مليون متر مكعب، ولكنه ارتفع بنهاية أمس إلى 7.‏56 مليون متر مكعب. ومن المقرر أن يستمر الضخ عند نقطة ربط سودجا بين الجانبين، إلا أنه لم يتم السماح بعبور غاز عبر نقطة سوخرانوفكا.

وتجدر الإشارة إلى أن الضخ متوقع منذ الأسبوع الماضي عبر سوخرانوفكا، بعدما قالت سلطات التشغيل الأوكرانية إنها فقدت السيطرة على بنى تحتية ذات صلة، كونها موجودة في مناطق احتلتها روسيا.


المانيا إقتصاد ألمانيا

اختيارات المحرر

فيديو