مرصد أميركي لجمع أدلة على جرائم الحرب الروسية المحتملة في أوكرانيا

مرصد أميركي لجمع أدلة على جرائم الحرب الروسية المحتملة في أوكرانيا

الثلاثاء - 16 شوال 1443 هـ - 17 مايو 2022 مـ
جنود أوكرانيون يسيرون بين حطام المباني المتضررة من القصف الروسي في خاركيف (أ.ب)

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، اليوم (الثلاثاء)، تدشين برنامج لجمع وتحليل أدلة جرائم الحرب وغيرها من الأعمال الوحشية التي يُزعم أن روسيا ارتكبتها في أوكرانيا، في الوقت الذي تسعى فيه واشنطن إلى ضمان محاسبة موسكو على أفعالها.

وقالت الوزارة، في بيان، إن ما يسمى «مرصد النزاع» سيشمل التوثيق والتحقق ونشر أدلة، مع إتاحة مصادرها، على تصرفات روسيا في أوكرانيا. وستكون التقارير والتحليلات متاحة من خلال موقع «مرصد النزاع»، بحسب ما نقلته وكالة «رويترز» للأنباء.

ودان الرئيس الأميركي جو بايدن ما وصفه «بجرائم الحرب الكبرى» التي ارتكبتها روسيا في أوكرانيا، وأكد عزمه على تحميل موسكو المسؤولية عن شن أكبر حرب برية في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.

واتهمت حكومة كييف روسيا بارتكاب أعمال وحشية بحق المدنيين خلال الغزو، وقالت إنها حددت أكثر من 10 آلاف جريمة حرب محتملة. وتنفي روسيا استهداف المدنيين، وتقول دون أدلة إن القرائن على ارتكابها جرائم مزيفة.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية إن البرنامج الجديد، الذي يُنشأ باستثمار أولي مقداره 6 ملايين دولار، سيحلل المعلومات ويحفظها، بما في ذلك صور الأقمار الصناعية والمعلومات التي تُنشر على مواقع التواصل الاجتماعي بحيث يمكن استخدامها في آليات المساءلة الحالية والمستقبلية.

وذكر البيان أن «برنامج مرصد النزاع الجديد هذا يندرج في إطار جهود الحكومة الأميركية على المستويين الوطني والدولي لضمان مساءلة روسيا مستقبلاً عن أفعالها المروعة».


أميركا أخبار أميركا جرائم حرب حرب أوكرانيا

اختيارات المحرر

فيديو