باريس تدعو واشنطن وطهران إلى اعتماد نهج يحيي الاتفاق النووي

باريس تدعو واشنطن وطهران إلى اعتماد نهج يحيي الاتفاق النووي

الثلاثاء - 16 شوال 1443 هـ - 17 مايو 2022 مـ
مبنى وزارة الخارجية الفرنسية (أ.ف.ب)

دعت فرنسا، اليوم الثلاثاء، واشنطن وطهران إلى «اعتماد نهج مسؤول» يساعد على إحياء الاتفاق النووي مع إيران والمتعثر بسبب خلاف بين البلدين غير مرتبط به.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية الفرنسية أن «مسودة اتفاق العودة إلى الامتثال لخطة العمل الشاملة المشتركة (الاسم الرسمي للاتفاق) جاهزة منذ أكثر من شهرين»، لكنّ «موضوعًا يخص الولايات المتحدة وإيران ولا علاقة له بخطة العمل المشتركة الشاملة لم يسمح بذلك في الوقت الحالي».

وأضاف البيان الذي نقلته وكالة الصحافة الفرنسية: «ندعو الطرفين إلى اعتماد نهج مسؤول واتخاذ القرارات اللازمة بشكل عاجل لإبرام هذا الاتفاق. سيكون من الخطأ الجسيم والخطر اعتبار أنه يمكن أن يظل على الطاولة إلى أجل غير مسمى».

وقد توقف العمل بخطة العمل الشاملة المشتركة التي تفرض قيودًا صارمة على البرنامج النووي الإيراني في مقابل رفع العقوبات الدولية عن إيران منذ انسحاب الولايات المتحدة منها عام 2018 في عهد الرئيس دونالد ترمب.

وأعطى انتخاب جو بايدن أملا بإحياء الاتفاق، لكن المفاوضات توقفت قبل شهرين على الرغم من أن مسودة النص بدت جاهزة للتوقيع.

ومن أسباب التعطيل مطالبة طهران بإزالة "الحرس الثوري" من قائمة «المنظمات الإرهابية الأجنبية» الأميركية. وتقول واشنطن إن هذه العقوبة التي قررها ترمب بعد الانسحاب من الاتفاق لا علاقة لها بالملف النووي ولا يمكن مناقشتها في إطار هذه المفاوضات.

وأعلنت إيران، الثلاثاء، أنها تنتظر ردا من الولايات المتحدة على مقترحات نوقشت مع مفاوض الاتحاد الأوروبي إنريكي مورا الذي زار طهران الأسبوع الماضي.


فرنسا النووي الايراني

اختيارات المحرر

فيديو