صور الأقمار الصناعية تظهر «دماراً كاملاً» بموقع استهدفته إسرائيل في سوريا

صور الأقمار الصناعية تظهر «دماراً كاملاً» بموقع استهدفته إسرائيل في سوريا

الاثنين - 15 شوال 1443 هـ - 16 مايو 2022 مـ

نشرت شركة أقمار صناعية، أمس (الأحد)، صوراً تظهر الأضرار الناتجة عن الغارات التي قامت بها الطائرات الحربية الإسرائيلية يوم الجمعة الماضي، والتي أطلق فيها ما لا يقل عن 8 صواريخ على مخازن أسلحة ومواقع للميليشيات إيرانية، في منطقة مصياف بمحافظة حماة.

وأفاد «المرصد السوري لحقوق الإنسان» بأن «4 مقاتلين، لم يتم تحديد جنسيتهم، قتلوا جراء القصف الإسرائيلي الذي استهدف مواقع لميليشيات إيران»، بالإضافة إلى إصابة 7 عناصر آخرين.

وحسب صحيفة «تايمز أوف إسرائيل»، فقد استُهدف موقع «ظاهر» المبني تحت الأرض في مصياف بالضربات الجوية لارتباطه بمركز أبحاث قريب عن طريق أنفاق.

قالت شركة «Image Sat International (ISI)»، أمس (الأحد)، إن «الغارات الجوية في سوريا استهدفت على ما يبدو نفقاً يستخدم مدخلاً لأنفاق تحت الأرض... والصور تظهر أن المنشأة تعرضت للتدمير بالكامل».

وأضافت الشركة: «استهدف الموقع نفسه في سبتمبر (أيلول) 2018، وتمت إعادة بنائه».


وقيمت الشركة سبب الغارات على المنشأة، وتوصلت إلى أن الموقع المتضرر مرتبط بمركز الدراسات والبحوث العلمية القريب، المعروف باسم «CERS»، والذي قُصف في غارات جوية نُسبت إلى إسرائيل في أبريل (نيسان) الماضي.

ويُعتقد أن منطقة مصياف تُستخدم قاعدة للقوات الإيرانية والميليشيات الموالية لإيران، وقد استهدفت مراراً وتكراراً في السنوات الأخيرة في هجمات نُسبت إلى إسرائيل.

ويربط المسؤولون الغربيون مركز البحوث والاستشارات «CERS» بصناعة الأسلحة الكيماوية. وبحسب الولايات المتحدة؛ جرى تطوير غاز السارين في ذلك المركز، وهو اتهام تنفيه السلطات السورية. وقد تعرض الموقع للقصف مرات عديدة في الماضي.

والضربات الجوية يوم الجمعة هي ثاني غارة إسرائيلية مزعومة على البلاد خلال أيام، بعد إطلاق صواريخ على موقع عبر الحدود مباشرة من إسرائيل في ساعات ما قبل فجر يوم الأربعاء.

ولم يصدر تعليق فوري من الجيش الإسرائيلي الذي لا يعلق في العادة على الضربات الفردية.


اسرائيل الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

فيديو