الصين تتحدث عن بطالة جماعية ومخاطر الاستثمار غير المنظم

الصين تتحدث عن بطالة جماعية ومخاطر الاستثمار غير المنظم

الاثنين - 15 شوال 1443 هـ - 16 مايو 2022 مـ رقم العدد [ 15875]

في سابقة هي الأولى من نوعها، حذر الرئيس الصيني شي جين بينغ من تكديس الثروة بشكل غير مناسب، والمخاطر التي يشكلها هذا الأمر على الاقتصاد الجيد، وذلك في تصريحات لم تُنشَر من قبل في جريدة الحزب الشيوعي.
وذكرت وكالة «بلومبرغ» أن شي قال في كلمة له في 8 ديسمبر (كانون الأول) الماضي، خلال مؤتمر العمل الاقتصادي المركزي السنوي، نشرتها مجلة «تشيوشي»، أمس (الأحد)، إن الصين تحتاج لتوسيع الاقتصاد الحقيقي، وتجنُّب حالة بطالة جماعية.
كما حذر من توسُّع رأس المال بشكل غير منظم، ومخاطره على السوق المالية والعقارية.
وأكد شي أنه بينما ينبغي على الصين عدم السماح لـ«مفترسي رأس المال» بالأفعال المتهورة، فإنها تحتاج إلى ضمان نمو منظَّم لرأس المال وليس مجرد التخلص منه.
وأشارت «بلومبرغ» إلى أنه لم يتضح سبب نشر الصحيفة لهذه التصريحات بعد أكثر من خمسة شهور من إدلاء الرئيس بها.
وقال شي أيضاً إن المخاطر المالية تأتي نتيجة نقص الرقابة في حوكمة المؤسسات المالية، والإدارة المتراخية للديون المحلية، والتوسع الأعمى من جانب الشركات الكبيرة، واعتمادها المفرط على النفوذ المالي، والفساد المالي، والفساد، وتباطؤ النمو الاقتصادي.
وأضاف شي أنه يتعين على الصين دراسة سياسات دعم عمليات الاندماج واستحواذ المؤسسات المالية على الأصول المتعثرة، وأنه يجب على الحكومات المحلية تنشيط الأصول القائمة، ونزع فتيل المخاطر.
في غضون ذلك، أعلنت شنغهاي، أمس (الأحد)، إعادة فتح الأعمال التجارية «تدريجياً» اعتباراً من اليوم (الاثنين)، في حين يعبّر سكان العاصمة الاقتصادية الصينية عن غضب متزايد بعد شهرين من الحجر الصحي.
وتخضع المدينة الكبيرة، التي تشكل بؤرة لـ«كوفيد»، للإغلاق منذ مطلع أبريل (نيسان)، في حين واجهت الصين، في الأسابيع الأخيرة، أسوأ تفشّ للوباء منذ عامين. وكان بعض سكان شنغهاي البالغ عددهم 25 مليوناً محجورين في منازلهم حتى منذ قبل هذا التاريخ.
وأعلن نائب رئيس بلدية شنغهاي تشين تونغ الأحد إعادة فتح الأعمال التجارية «على مراحل»، ابتداء من اليوم (الاثنين) 16 مايو (أيار). ولم يحدد ما إذا كان يتحدث عن استئناف تدريجي للنشاط في المدينة، أو ما إذا كان يشترط معايير صحية معينة لاستئناف النشاط.
وتخشى العاصمة بكين الواقعة على بُعد 1200 كلم شمالاً من أن يتم عزلها، بعد تسجيلها أكثر من ألف إصابة منذ نهاية أبريل.


الصين أقتصاد الصين

اختيارات المحرر

فيديو