أرفع اتصال عسكري أميركي - روسي منذ بدء الحرب على أوكرانيا

أرفع اتصال عسكري أميركي - روسي منذ بدء الحرب على أوكرانيا

الجمعة - 12 شوال 1443 هـ - 13 مايو 2022 مـ
وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن (يسار) ونظيره الروسي سيرغي شويغو (إ.ب.أ)

حض وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، في اتصال هاتفي الجمعة، نظيره الروسي سيرغي شويغو على «وقف فوري» لإطلاق النار في أوكرانيا، وذلك في أرفع اتصال أميركي بالجانب الروسي منذ بدء الحرب في أوكرانيا.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، جون كيربي، إن أوستن «حض على وقف فوري لإطلاق النار في أوكرانيا وشدد على أهمية الحفاظ على خطوط الاتصال» بين الطرفين. وهذه هي المحادثة الأولى بين أوستن وشويغو منذ 18 فبراير (شباط)، أي قبل نحو أسبوع من دخول القوات الروسية إلى أوكرانيا.

ويكرر مسؤولو البنتاغون منذ أكثر من شهرين القول إن القادة العسكريين الروس يرفضون تلقي مكالمات من أوستن ورئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال مارك ميلي.

وحاول أوستن عدة مرات التحادث مع شويغو منذ بدء الحرب، لكن المسؤولين الأميركيين قالوا إن موسكو بدت غير مهتمة بالتحدث. ولم تصدر بعد أية توضيحات، سواء من الطرف الأميركي أو الروسي، عن أسباب تغيير موقف القادة العسكريين الروس، وقبولهم تلقي المكالمة.

وكان مستشار الأمن القومي الأميركي جايك سوليفان قد أجرى في منتصف مارس (آذار) الماضي مكالمة هاتفية مع نظيره الروسي الجنرال نيكولاي باتروشيف أمين مجلس الأمن الروسي. وأفاد البيت الأبيض في حينه بأن سوليفان كرر «معارضة أميركا الحازمة والواضحة» لحرب روسيا «غير المبررة لأوكرانيا».

ونقلت وكالة «تاس» الروسية للأنباء عن وزارة الدفاع الروسية، أن الاتصال جاء «بمبادرة من الجانب الأميركي». وأضافت: «تمت مناقشة قضايا الساعة المتعلقة بالأمن الدولي، بما في ذلك الوضع في أوكرانيا».

يذكر أن الرئيس الأميركي جو بايدن أعلن الأسبوع الماضي أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يعاني من صعوبة في العودة عن قراراته التي اتخذها، ولا يعرف كيف سيتمكن من العثور على مخرج ملائم للمأزق الذي وضع نفسه وروسيا به.

وأقامت الولايات المتحدة وروسيا خطاً ساخناً منذ بداية الحرب، التي تسميها موسكو «عملية عسكرية خاصة»، لمنع سوء التقدير والتصعيد في المنطقة. كما طلب بايدن من أجهزة الاستخبارات الأميركية تقييد تقديم المعلومات الاستخبارية الخاصة بكبار القادة العسكريين والسياسيين الروس إلى أوكرانيا، وعلى رأسهم وزير الدفاع سيرغي شويغو ورئيس أركان القوات الروسية فاليري غيراسيموف، منعا من استهدافهم، وتفادي التورط في حرب لا تريدها واشنطن مع موسكو.


أميركا أوكرانيا روسيا أخبار أميركا أخبار روسيا حرب أوكرانيا

اختيارات المحرر

فيديو