بوريل: المفاوضات بشأن النووي الإيراني «أعيد فتحها»

بوريل: المفاوضات بشأن النووي الإيراني «أعيد فتحها»

الجمعة - 12 شوال 1443 هـ - 13 مايو 2022 مـ
وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل (إ.ب.أ)

أعلن وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، اليوم (الجمعة)، أنه «أعيد فتح» المفاوضات بشأن إحياء الاتفاق النووي التي تشهد حالة من الجمود منذ عدة سنوات، وفقاً لوكالة «رويترز» للأنباء.
وقال بوريل من فانغلز في شمال ألمانيا، حيث يشارك في اجتماع وزراء خارجية مجموعة السبع: «المفاوضات كانت متوقفة وأعيد فتحها».
وأضاف أنه يعتقد أن زيارة قام بها المنسق الأوروبي للمحادثات النووية الإيرانية هذا الأسبوع إلى طهران حلحلت الموقف، وذلك بعد شهرين من الجمود في الجهود المبذولة لإحياء اتفاق 2015 بين إيران والقوى العالمية.
وقال بوريل إن رد إيران كان «إيجابياً بدرجة كافية» بعد أن نقل المنسق إنريكي مورا رسالة مفادها أن الأمور لا يمكن أن تستمر على ما هي عليه.
وأضاف بوريل للصحافيين في اجتماع لمجموعة السبع في شمال ألمانيا: «هذه الأمور لا يمكن حلها بين عشية وضحاها... دعونا نقُلْ إن المفاوضات توقفت ثم تحلحل الموقف وهذا يعني أن هناك احتمالية
للتوصل إلى اتفاق نهائي».
وتوقفت المحادثات الرامية لإحياء الاتفاق النووي الإيراني منذ مارس (آذار)، وهو ما يرجع في الأساس إلى إصرار طهران على شطب اسم «الحرس الثوري» من القائمة الأميركية للمنظمات الإرهابية الأجنبية.
وقال مصدر دبلوماسي فرنسي، أمس (الخميس)، إن هناك فرصة ضئيلة لأن توافق الولايات المتحدة على رفع «الحرس الثوري» الإيراني من القائمة قريباً.


المانيا أخبار إيران

اختيارات المحرر

فيديو