وصفه بـ«ملك ماغا العظيم»... بايدن يسخر من ترمب ويهاجم سياسته الاقتصادية

وصفه بـ«ملك ماغا العظيم»... بايدن يسخر من ترمب ويهاجم سياسته الاقتصادية

الخميس - 11 شوال 1443 هـ - 12 مايو 2022 مـ
الرئيس الأميركي جو بايدن (يمين) وسلفه دونالد ترمب (رويترز)

في خطاب ناري جديد، هاجم الرئيس الأميركي جو بايدن السجل الاقتصادي لدونالد ترمب، وسخر منه عبر منحه لقب «ملك (ماغا) العظيم».

يشار إلى أن حركة «ماغا» التي يتزعمها ترمب ترتبط بشعار الرئيس السابق «فلنجعل أميركا عظيمة مرة أخرى».

يفضل بايدن عادة عدم ذكر سلفه، وقال ذات مرة مازحاً إنه لا يفكر فيه أبداً. لكن بينما دافع عن خططه الاقتصادية وسط ارتفاع التضخم وسوق الأسهم المضطربة، استهدف بايدن سلفه خصوصاً فيما يرتبط بسياسته الاقتصادية السابقة، وفقاً لصحيفة «إندبندنت».

قال بايدن في شيكاغو، يوم الأربعاء، متحدثاً إلى جماعة دولية لعمال الكهرباء: «في عهد سلفي، (ملك ماغا العظيم)، زاد العجز كل عام كان فيه رئيساً... في العام الأول من رئاستي، قمت بتخفيض العجز بمقدار 350 مليار دولار».
https://twitter.com/POTUS/status/1524497255948070918?s=20&t=0yiXxAbiK2ckM4rJLMBIxg

لطالما روّج الرئيس الديمقراطي لتخفيضه العجز الفيدرالي في الأيام الأخيرة، حتى مع تفاقم الأرقام الاقتصادية الأخرى، خصوصاً مؤشر أسعار المستهلك، وهو مؤشر رئيسي للتضخم. أظهرت بيانات جديدة يوم الأربعاء أن مؤشر أسعار المستهلكين قد ارتفع بنسبة 8.3 في المائة من أبريل (نيسان) 2021 إلى أبريل 2022، وهو تحسن مقارنة بأرقام مارس (آذار)، لكنه لا يزال يمثل بعضاً من أعلى معدلات التضخم منذ 40 عاماً.

لكن من وجهة نظر بايدن، كانت الأمور أسوأ في عهد ترمب. عندما بدأت جائحة «كورونا» بغزو الولايات المتحدة لأول مرة في أوائل عام 2020، عندما كان ترمب لا يزال رئيساً، فقد الاقتصاد الأميركي 22.4 مليون وظيفة. ذكّر بايدن جمهوره بهذه الحقيقة.

وقال الرئيس: «لقد ورثنا اقتصاداً على شفا الكساد العظيم، فقد ملايين الأشخاص وظائفهم، وخسروا منازلهم، ولكن الأهم من ذلك، فقدوا الأمل».

هاجم الجمهوريون سياسات بايدن الاقتصادية في الأسابيع الأخيرة، مستشهدين بالتضخم التاريخي الذي استنزف جيوب الأميركيين.

وقال السيناتور ريك سكوت من فلوريدا: «مع احتدام أزمة التضخم في عهد جو بايدن، لا يمكنه التوقف عن تأجيجها بمزيد من الإنفاق الحكومي المتهور... الأميركيون يعانون من تضخم على غرار السبعينات مرة أخرى، وذلك بسبب السياسات الاقتصادية الفاشلة لبايدن».
https://twitter.com/SenRickScott/status/1524379409242902528?s=20&t=gNmo17e2bxBqNXBYd-r4Rg

ورد الرئيس الأميركي على هذه التهم، مشيراً على وجه التحديد إلى خطة سكوت الاقتصادية، التي قال إنها ستُعرّض وجود الضمان الاجتماعي والرعاية الطبية للتصويت كل خمس سنوات. ومرة أخرى، ندد بايدن بحركة «ماغا» بطريقة واضحة وعلنية.


أميركا أخبار أميركا الإقتصاد الأميركي ترمب جو بايدن سياسة أميركية

اختيارات المحرر

فيديو