غوتيريش يطالب أطراف نزاع الصحراء بإظهار «اهتمام أقوى لحله»

غوتيريش يطالب أطراف نزاع الصحراء بإظهار «اهتمام أقوى لحله»

الأحد - 20 جمادى الآخرة 1443 هـ - 23 يناير 2022 مـ رقم العدد [ 15762]
جانب من لقاء ستيفان دي ميستورا مع وزير خارجية المغرب الأسبوع الماضي للتباحث حول قضية الصحراء (أ.ف.ب)

دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، ليلة أول من أمس، أطراف نزاع الصحراء، إلى إظهار «اهتمام أقوى لحل النزاع»، و«عدم الإبقاء فقط على عملية بلا نهاية».

وقال غوتيريش إنه «حان الوقت كي يفهم الأطراف الحاجة إلى الحوار والسعي إلى حل، وليس إلى الإبقاء فقط على عملية لا نهاية لها، ودون أمل في الحل».

وتأتي تصريحات غوتيريش في وقت اختتم فيه مبعوث الأمم المتحدة الجديد إلى الصحراء، ستيفان دي ميستورا، زيارته الأولى إلى المنطقة في الجزائر؛ حيث عقد محادثات الأربعاء مع المبعوث الجزائري «المكلف قضية الصحراء» عمار بلاني.

وأعرب غوتيريش عن أمله في «أن تتطور العملية السياسية مرة أخرى»، معتبراً أن الأمر يتعلق بـ«مشكلة مستمرة منذ عقود عدة في منطقة من العالم، نرى فيها مشكلات أمنية خطيرة جداً، وحيث نرى الإرهاب يتكاثر في منطقة الساحل، وعلى نحو متزايد بالقرب من السواحل، ولذلك فإنه من مصلحة الجميع حل مشكلة الصحراء نهائياً».

وبدأ دي ميستورا جولته الأولى في المنطقة، في 13 من يناير (كانون الثاني) من المغرب الذي كرر له موقفه بضرورة «استئناف العملية السياسية تحت الرعاية الحصرية» للأمم المتحدة، من أجل «التوصل إلى حل سياسي، على أساس المبادرة المغربية للحكم الذاتي، وفي إطار مسلسل الموائد المستديرة، وبحضور الأطراف الأربعة: المغرب، والبوليساريو، والجزائر، وموريتانيا».

وكانت الجزائر قد أعلنت «رفضاً رسمياً لا رجعة فيه» للعودة إلى طاولة المحادثات بصيغة الموائد المستديرة.

وزار دي ميستورا مخيمات جبهة «البوليساريو» في تندوف (جنوب غربي الجزائر)، والتقى الأحد الأمين العام لجبهة «البوليساريو» إبراهيم غالي.


المغرب أخبار المغرب الأمم المتحدة

اختيارات المحرر

فيديو