المرصد: 40 قتيلاً من تنظيم «داعش» في اشتباكات الحسكة

المرصد: 40 قتيلاً من تنظيم «داعش» في اشتباكات الحسكة

الجمعة - 18 جمادى الآخرة 1443 هـ - 21 يناير 2022 مـ
صورة نشرتها قوات سوريا الديمقراطية لبعض مقاتلي تنظيم «داعش» الذين اعتقلتهم (أ.ب)

ارتفع إلى نحو 40 عدد قتلى تنظيم «داعش» في المعارك المستمرة في محيط سجن في مدينة الحسكة بشمال شرق سوريا بعد تعرضه لهجوم.
وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، الذي يتخذ من بريطانيا مقراً، في بيان نقلته وكالة الصحافة الفرنسية، بأن «تعداد القتلى ارتفع» منذ مساء (الخميس) إلى «39 من عناصر التنظيم».
وفي وقت سابق اليوم، قال مصدر عسكري في قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، إن القوات التي يقودها الأكراد قتلت 23 من مقاتلي تنظيم «داعش»، بينهم أجانب، في اشتباكات بعدما شنّت الجماعة المتشددة هجوماً على سجن في مدينة الحسكة شمال شرق سوريا، أمس (الخميس).
وأضاف المصدر العسكري، اليوم (الجمعة)، أن سبعة عناصر من «قسد» وقوة أمنية متحالفة معها تسمى «الأسايش»، قُتلوا في الهجوم، أثناء محاولة من تنظيم «داعش» لإطلاق سراح سجناء.
وعبر الحدود في العراق المجاور، قال وزير الدفاع العراقي جمعة عناد، على «تويتر»، إن 11 جندياً بينهم ضابط قُتلوا اليوم عندما هاجم مسلحو تنظيم «داعش» قاعدتهم في محافظة ديالى. وأعلن التنظيم مسؤوليته عن هذا الهجوم عبر قنواته التابعة له على تطبيق «تليغرام».
وسيطر «داعش» على مساحات شاسعة من سوريا والعراق حتى تم طرده من تلك الأراضي بين عامي 2017 و2019 على أيدي خصوم، بينهم التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة وقوات سوريا الديمقراطية وقوات الأمن العراقية. لكن خلايا التنظيم تشن هجمات في كلا البلدين.
وقالت «قسد» إنها اعتقلت 89 متشدداً، وإن الاشتباكات ما زالت تدور في محيط سجن الحسكة. وأفاد شاهد بأن طائرات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة يمكن سماعها تحلق في سماء المنطقة.
وهذه المرة الثانية منذ ديسمبر (كانون الأول) التي يهاجم فيها تنظيم «داعش» السجن، في محاولة للإفراج عن سجناء من أعضائه.
وقال المصدر العسكري في «قسد» إن الهجوم على السجن تزامن مع هجمات لـ«داعش» في العراق، وما وصفها بتحركات للتنظيم المتشدد في محافظة دير الزور شرقي سوريا. وتابع قائلاً: «داعش يحاول فرض سيطرته على المنطقة وإحياء التنظيم».


سوريا أخبار سوريا سوريا الديمقراطية داعش

اختيارات المحرر

فيديو