الكرملين ينتقد المقاطعة الدبلوماسية الأميركية لأولمبياد بكين

الكرملين ينتقد المقاطعة الدبلوماسية الأميركية لأولمبياد بكين

أكد أن الألعاب يجب أن تكون «بعيدة عن السياسة»
الثلاثاء - 3 جمادى الأولى 1443 هـ - 07 ديسمبر 2021 مـ
فني يعمل على صندوق كهرباء على طريق سريعة تؤدي إلى أماكن إقامة أولمبياد بكين في تشانغجياكو (رويترز)

انتقد الكرملين، اليوم (الثلاثاء)، إعلان الولايات المتحدة مقاطعة دبلوماسية للألعاب الأولمبية المرتقبة في بكين، مؤكداً أن الألعاب يجب أن تكون «بعيدة عن السياسة».

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف «موقفنا هو أن الألعاب الأولمبية يجب أن تكون بعيدة عن السياسة»، لكنه أضاف، أن الرياضيين لن يتأثروا بالقرار.

وقال البيت الأبيض، أمس (الاثنين)، إن مسؤولي الحكومة الأميركية سيقاطعون الأولمبياد في بكين بسبب «فظائع» الصين في مجال حقوق الإنسان، على الرغم من أن للرياضيين الأميركيين حرية السفر إلى هناك للمنافسة في دورة الألعاب.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو لي جيان إن بلاده تعارض المقاطعة، وإنها ستأخذ «خطوات مضادة حازمة». وأضاف في إفادة إعلامية دورية في العاصمة بكين «المؤامرة» الأميركية لمحاولة إفساد الأولمبياد محكوم عليها بالفشل بما يؤدي إلى فقدان «المكانة المعنوية والمصداقية». ودعا الولايات المتحدة إلى التوقف عن إقحام السياسة في الرياضة، معتبراً أن المقاطعة تخالف المبادئ الأولمبية.

وتأتي هذه الخطوة، التي دعا إليها على مدى أشهر بعض أعضاء الكونغرس وجماعات مناصرة لحقوق الإنسان، بعد أسابيع من المحادثات التي أُجريت بين الرئيس الأميركي جو بايدن ونظيره الصيني شي جينبينغ بهدف تخفيف حدة التوتر في العلاقات بين البلدين.


الصين أولمبياد الشتوي

اختيارات المحرر

فيديو