الشرطة التركية تفرق مظاهرة احتجاجاً على انهيار سعر الليرة

الشرطة التركية تفرق مظاهرة احتجاجاً على انهيار سعر الليرة

الأربعاء - 19 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 24 نوفمبر 2021 مـ
شرطة مكافحة الشغب التركية تعتقل محتجين خلال مظاهرة مناهضة للحكومة في إسطنبول (إ.ب.أ)

اشتبكت مجموعة من المتظاهرين الأتراك، الأربعاء، مع الشرطة بعد منعهم من التجمع في إسطنبول، احتجاجاً على الانخفاض الحاد في قيمة الليرة التركية وتردي أوضاعهم المعيشية.

وتظاهر نحو 250 شخصاً في حي كاديكوي في الجانب الآسيوي من إسطنبول، مرددين هتافات «فلتستقل الحكومة» و«لم يعد بإمكاننا تغطية نفقاتنا».

لكن الشرطة عمدت إلى تفريق المظاهرة ومنعت المشاركين من التجمع في الساحة الرئيسية، كما أوقفت نحو 30 متظاهراً، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.


وسجلت الليرة التركية انخفاضاً قياسياً، الثلاثاء، حيث تجاوز سعر الدولار الأميركي 13 ليرة. وخسرت الليرة 40 في المائة من قيمتها أمام الدولار منذ بداية العام.

وفي وقت سابق، تظاهر عشرات الأشخاص في العاصمة أنقرة ضد الوضع الاقتصادي المتردي في البلاد.

وقالت عائشة ديميريل، التي تعمل مدرسة، لوكالة الصحافة الفرنسية: «كل يوم نسأل أنفسنا هذه الأسئلة: كيف سأدفع الإيجار؟ وكيف سأصمد حتى نهاية الشهر؟ وكيف ستكون الأسعار الجديدة غداً في المتاجر؟»، مضيفة: «هذا ما نفكر فيه طوال الوقت وهو أمر صعب».
وقال مدرس آخر هو أولتشاي كيتين: «الصعود السريع للدولار، الأزمة الاقتصادية التي تضربنا، ارتفاع أسعار كل شيء، كل هذا يؤدي إلى ذوبان رواتبنا».

وكان البنك المركزي التركي بضغط من إردوغان قد خفض معدل الفائدة من 16 إلى 15 في المائة، الأسبوع الماضي، رغم بلوغ نسبة التضخم نحو 20 في المائة.

وعادة ما ترفع البنوك المركزية معدل الفائدة مع ارتفاع التضخم لتقليص الإنفاق، لكن إردوغان له نظرته غير التقليدية في هذا المضمار، حيث يعتبر أن معدلات الفائدة المرتفعة تسبب التضخم.

ودافع إردوغان، الاثنين، عن سياساته، منبهاً إلى أن البلاد تخوض «حرب استقلال اقتصادي».


تركيا تركيا أخبار

اختيارات المحرر

فيديو