«لعبة الحبار» ينعش صناعة حلوى «دالغونا»

«لعبة الحبار» ينعش صناعة حلوى «دالغونا»

الاثنين - 12 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 18 أكتوبر 2021 مـ
سيدة تمسك بحلوى «دالغونا» في سيول (إ.ب.أ)

عاد النجاح العالمي للمسلسل الكوري الجنوبي «لعبة الحبار» بالخير على اثنين من صغار تجار سيول، إذ يقبل محبو هذا العمل على منصتهم المتواضعة لشراء حلوى «دالغونا» التي اكتسبت شهرة واسعة، نظراً إلى كونها محور التحدي الذي ينبغي خوضه في إحدى الحلقات التسع.

وهذه الحلوى التي ارتبطت طويلاً بالفقر المدقع الذي أعقب فترة ما بعد الحرب، شهدت حياة جديدة منذ إصدار «نتفليكس» مسلسلها الناجح الذي يقدم شخصيات من الفئات الأكثر تهميشاً في كوريا الجنوبية يشاركون في ألعاب أطفال تقليدية للفوز بـ45.6 مليار وون (38.5 مليون دولار)، وفق ما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.

وفي إحدى المواجهات، يجب على المتسابقين أن يقطّعوا في هذا النوع من السكاكر المقرمشة أشكالاً. ومن يفشل في المهمة يكون مصيره الإعدام فوراً.


وكانت مشاهد تقطيع الحلوى معقدة خلال التصوير، إذ يذوب الـ«دالغونا» بسهولة شديدة في الجو الرطب. لذلك استدعى المخرج الفني تشاي كيونغ سون «متخصصين في الدالغونا» أتوا لصنع الحلوى في موقع التصوير.

وصنع ليم تشانغ جو وزوجته جونغ جونغ سون ما بين 300 و400 «دالغونا» خلال أيام التصوير الثلاثة. ويوضح ليم: «كانت أصغر حجماً وأرق مما نصنعه عادة».

وبات كشكهما المتواضع الواقع في أحد شوارع منطقة المسارح في سيول، من أكثر الأماكن رواجاً في العاصمة الكورية الجنوبية.

وبمجرد افتتاحه، يتدفق الناس على أمل شراء واحدة من هذه السكاكر التي يصنعونها على الفور ويبيعونها مقابل 2000 وون (1.7 دولار). وقد ينتظر الزبائن أحياناً حتى ست ساعات، كما ينتهي الأمر بالبعض بالاستسلام والمغادرة بخفّي حنين.

ويقدم صانع الحلويات مجموعة من الأشكال، وقد أضاف أخيراً شكل حرف «ن» اللاتيني نسبة إلى «نتفليكس». ولم يكن يتخيل ليم أن تلقى حلوياته مثل هذا الرواج، وهو بات يعيش حياة «محمومة للغاية».

ويوضح التاجر الذي افتتح كشكه قبل 25 عاماً: «بالطبع، أنا سعيد لأن عملي يسير على ما يرام وأصبحت الدالغونا مشهورة في بلدان أخرى».

وقرر ليم وجونغ بدء هذا العمل بعد إغلاق معمل الخياطة الخاص بهما خلال الأزمة المالية الآسيوية عام 1997.


في سياقٍ موازٍ، ذكرت «بلومبرغ نيوز» استناداً لأرقام داخلية في وثيقة لدى «نتفليكس» أن قيمة مسلسل «لعبة الحبار» الذي تبثه الشبكة، وهو أكبر مسلسل من إنتاجها الأصلي، تقدر بما يقارب 900 مليون دولار.

ويثير المسلسل ضجة في العالم منذ بداية بثه في سبتمبر (أيلول) وأصبح محل اهتمام عالمي.

وذكرت «بلومبرغ» أن إنتاج المسلسل تكلف فقط نحو 21.4 مليون دولار. ووفقاً للتقرير الذي استندت إليه الوكالة في تقديراتها، مساء (السبت)، فقد شاهد 132 مليوناً دقيقتين على الأقل من المسلسل في أول 23 يوماً من إصداره.


كوريا الجنوبية منوعات نتفلكس

اختيارات المحرر

فيديو