ماذا يكشف مسلسل «لعبة الحبار» عن استراتيجية «نتفليكس» العالمية؟

ماذا يكشف مسلسل «لعبة الحبار» عن استراتيجية «نتفليكس» العالمية؟

الأربعاء - 7 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 13 أكتوبر 2021 مـ
مسلسل «لعبة الحبار» شوهد من قبل أكثر من 111 مليون حساب عبر «نتفليكس» (رويترز)

قامت خدمة البث «نتفليكس» - مرة أخرى - بتغيير اللعبة. عندما بدأت الشركة في التوسع دولياً، صدّرت أفلاماً وعروضاً تلفزيونية من صنع هوليوود إلى دول أخرى. الآن، بعد نحو عقد من الزمان وحيث تنتشر في أكثر من 190 دولة، تستفيد المنصة من انتشارها العالمي للقيام بالعكس. وهي تقوم بذلك بنجاح هائل.
أعلنت «نتفليكس» مساء أمس (الثلاثاء) أن مسلسل «لعبة الحبار» أي «سكويد غيم» الكوري الصنع أصبح «أكثر سلسلة يتم مشاهدتها عند إطلاقها». وأفاد فرانك بالوتا من «سي إن إن»، أن المسلسل شوهد من قبل أكثر من 111 مليون حساب منذ ظهوره لأول مرة في 17 سبتمبر (أيلول).
والمسلسل هو الأول من نوعه من كوريا الذي يصل إلى المرتبة الأولى في الولايات المتحدة. لكن من المهم أن ندرك أن العرض أصبح ظاهرة في جميع أنحاء العالم، من آسيا إلى أوروبا إلى أميركا الجنوبية. كما أشار بالوتا، فإن «لعبة الحبار» يتصدر قوائم «نتفليكس» في 94 دولة.
*دليل على أن استراتيجيتنا الدولية صحيحة
تحدثت مينيونغ كيم، نائبة رئيس «نتفليكس» التي تشرف على منطقة آسيا والمحيط الهادي، عن نجاح العرض كدليل على نجاح مخطط الشركة العالمي للمحتوى. وقالت: «السبب في أن لعبة الحبار له معنى عظيم بالنسبة لنا هو أنه يعتبر دليلاً كاملاً على أن استراتيجيتنا الدولية صحيحة».
وتدور هذه الاستراتيجية العالمية حول إنتاج عروض محلية حقيقية للمناطق التي تم تطويرها فيها. كما أوضحت كيم، تعتقد الشركة أن «العروض المحلية الأكثر أصالة ستنتقل وتنتشر بشكل أفضل». ويكسر مشروع مثل «لعبة الحبار»، الذي حظي باهتمام كبير من الصحافة خلال الأسبوعين الماضيين - الحواجز التي كانت موجودة سابقاً بين أسواق وسائل الإعلام.
*المسلسل ليس الوحيد
في حين أن «لعبة الحبار» كان بلا شك أفضل نجاح دولي لـ«نتفليكس»، لا يمكننا أن ننسى فيلم «لوبين» الذي حقق أيضاً نجاحاً ملحوظاً في وقت سابق من هذا العام. صعدت سلسلة الألغاز الفرنسية إلى المركز الثاني في الولايات المتحدة في يناير (كانون الثاني) وتصدرت القوائم في العديد من البلدان الأخرى. في ذلك الوقت، قال الرئيس التنفيذي المشارك لشركة «نتفليكس»، تيد ساراندوس، إنه يعتقد أن نموذج الاشتراك في المنصة يلعب أيضاً دوراً في دفع المشاهدين إلى أن يكونوا «أكثر ميلاً إلى المغامرة بشأن ما يشاهدونه».


أميركا الولايات المتحدة أخبار أميركا نتفلكس

اختيارات المحرر

فيديو