واشنطن وموسكو تحثان على إحياء الاتفاق النووي سريعاً

واشنطن وموسكو تحثان على إحياء الاتفاق النووي سريعاً

الخميس - 2 صفر 1443 هـ - 09 سبتمبر 2021 مـ
شرطي يحرس الفندق الذي يستضيف المفاوضات في فيينا بينما وضع معارضون إيرانيون لافتات ضد حكومة طهران (أرشيفية - أ.ف.ب)

دعا كبير مبعوثي الولايات المتحدة إلى إيران، روبرت مالي، ونائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، إلى التعجيل بإعادة إحياء الاتفاق النووي لعام 2015 مع إيران بعد اجتماع في موسكو، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.

وحثّت أميركا وروسيا على مواصلة محادثات فيينا مع القوى الدولية لإحياء الاتفاق، وجاء في البيان الروسي أن «الجانبين ملتزمان بمواصلة التعاون في صيغة فيينا مع جميع المشاركين، بما في ذلك الولايات المتحدة وإيران».

وقال مالي، قبل نحو أسبوع، إن إدارة الرئيس جو بايدن «لا يمكنها الانتظار إلى الأبد» حتى تقرر إيران أنها تريد استئناف المحادثات بشأن العودة إلى الاتفاق النووي الذي انسحب منه الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب في عام 2018.

وأضاف في مقابلة مع تليفزيون وكالة «بلومبرغ» للأنباء أن الولايات المتحدة لم تتلق أي مؤشر على أن الرئيس الإيراني الجديد إبراهيم رئيسي مستعد للالتزام بجولة سابعة من المحادثات للعودة إلى الامتثال للاتفاق.

وأكد مالي أنه «لا يمكننا الانتظار إلى الأبد بينما تواصل إيران تقدمها النووي لأن تقدمهم في مرحلة ما سيجعل العودة إلى خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي) أقل قيمة بكثير للولايات المتحدة»، على الرغم من أنه أضاف أن الولايات المتحدة «مستعدة للتحلي بالصبر».

وتوقفت المحادثات لإحياء الاتفاق النووي منذ يونيو (حزيران) عندما تم انتخاب إبراهيم رئيسي رئيساً لإيران.


بريطانيا التوترات إيران

اختيارات المحرر

فيديو