الموت يغيب الإعلامي المصري حمدي الكنيسي

الموت يغيب الإعلامي المصري حمدي الكنيسي

عن عمر يُناهز 80 عاماً
السبت - 20 محرم 1443 هـ - 28 أغسطس 2021 مـ رقم العدد [ 15614]
حمدي الكنيسي

غيب الموت، أمس، الإعلامي حمدي الكنيسي، رئيس الإذاعة المصرية الأسبق، نقيب الإعلاميين المصريين الأسبق، داخل أحد المستشفيات بالقاهرة، عن عمر يُناهز 80 عاماً، بعد تعرضه لوعكة صحية مؤخراً. وأعلنت أسرة الراحل، أمس، أنه «سيتم دفن الجثمان اليوم (السبت) بعد صلاة الظهر من مسجد (الحصري) بضاحية 6 أكتوبر». ويعد الكنيسي أحد أشهر المراسلين الحربيين خلال حرب أكتوبر (تشرين الأول) عام 1973 وصاحب أشهر برنامج إذاعي عن الحرب.

ووجه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، قبل أيام، بتوفير الرعاية الطبية الكاملة للإعلامي الكبير بمستشفى المعادي العسكري (جنوب القاهرة) عقب إصابته بأزمة صحية.

ولد الكنيسي بقرية شبرا النملة في محافظة الغربية بدلتا مصر عام 1941، وبدأ مراحل التعليم المختلفة بمدارس القرية، حتى التحق بكلية الآداب جامعة القاهرة، وحصل على ليسانس الآداب قسم اللغة الإنجليزية عام 1961، وأتم دراسته في الترجمة الفورية بالجامعة الأميركية.

بدأ الكنيسي حياته العملية مدرساً للغة الإنجليزية، ثم انتقل بعدها عام 1963 للعمل كمذيع لنشرة الأخبار بالإذاعة المصرية، وتدرج بالعديد من المناصب حتى عين كرئيس للإذاعة المصرية من عام 1997 حتى 2001، وسبق أن شغل منصب رئاسة شبكة «صوت العرب» عام 1992، وهو أول رئيس تحرير لمجلة مسموعة لشركة «صوت القاهرة للصوتيات والمرئيات» عام 1995، كما تولى مناصب أخرى منها الأمين العام لمهرجان الإذاعة والتلفزيون، والأمين العام لمهرجان الأغنية العربية السادس.

حصل الراحل على العديد من الجوائز والأوسمة، فقد منحه الرئيس الأسبق حسني مبارك وسام الجمهورية تقديراً لأدائه كمستشار إعلامي لمصر في نيودلهي، كما نال درع التفوق من وزير الإعلام عندما تطوع للعمل مراسلاً حربياً للإذاعة أثناء حرب أكتوبر، وقدم أنجح البرامج منها. وحصل كتاب الراحل «الحرب عن طريق السلام» على جائزة أفضل كتاب عام 1997 في الدراسات الاستراتيجية، كما نال «وسام الدولة للعلوم والفنون» من الطبقة الأولى تقديراً لأدائه كقيادة إعلامية. ونعت نقابة الإعلاميين المصريين، و«الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية»، أمس، ببالغ الحزن والأسى، الإعلامي الكبير الكنيسي.


مصر إعلام وفات

اختيارات المحرر

فيديو