الحكومة الجزائرية تستنكر «الإشاعات الكاذبة» حول نفاد الأكسجين

الحكومة الجزائرية تستنكر «الإشاعات الكاذبة» حول نفاد الأكسجين

تسلمت أمس مليون جرعة لقاح ومعدات طبية من الصين
الأحد - 23 ذو الحجة 1442 هـ - 01 أغسطس 2021 مـ رقم العدد [ 15587]
جانب من حملة التلقيح ضد «كورونا» في الجزائر (رويترز)

أظهرت وزارة الصحة بالجزائر استياء بالغاً من «الأخبار المغلوطة والإشاعات الكاذبة»، بخصوص منشورات وصور فيديو بثها ناشطون بوسائط التواصل الاجتماعي، عن فقدان الأكسجين بمعظم المستشفيات.

وقالت وزارة الصحة في بيان، أمس، إن انتشار الأخبار والفيديوهات عن الكارثة الصحية «يسبب العائق الأكبر لسير عملية مكافحة فيروس (كوفيد - 19) في العالم عموماً وفي الجزائر». واتهمت «أشخاصاً ومجموعات عديمي الضمير، باتخاذ منصات التواصل الاجتماعي واليوتيوب وسيلة لهم لنفث سمومهم، غايتهم في ذلك زرع الريبة والذعر والكسب القذر، والترويج للأكاذيب وزرع الصدمة في نفسية المواطن، الذي هو في أمس الحاجة إلى البسمة والطمأنينة في هذا الظرف الصحي الاستثنائي»، من دون توضيح الجهات التي تقصدها بالتحديد.

ودعت وزارة الصحة «جميع المواطنين والمواطنات إلى توخي الحذر والحيطة، لما يشاع عبر حسابات مواقع التواصل الاجتماعي غير الرسمية، من أكاذيب ومغالطات، وتطمئنهم بأن الدولة لن تدخر جهداً في هذا الظرف الصحي لمصلحة المرضى. وبالمناسبة تدعو المواطنين لمؤازرة الأطباء وشبه الطبيين وكل العاملين الذين هم في ميدان المجابهة، وفي الصفوف الأولى لمكافحة هذا الفيروس، حاملين شعاراً: نحن حماة الجزائر، أجدادنا حملوا السلاح ونحن اليوم نرفع التحدي الصحي عالياً».

وأضاف البيان: «كل القنوات الرسمية الفاعلة والموثوقة، عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي متاحة ومتوفرة للجميع، فكونوا عوناً وسنداً بالكلمة الطيبة الأمينة والصادقة، وعوناً ضد ما هو مزيف ومحبط وغير رسمي». وتابع: «لما كان للعامل النفسي دور أساسي في العلاجات، خصوصاً في هذا الظرف الصحي الاستثنائي، الذي مس تأثيره الجانب النفسي للفرد والأسرة والمجتمعات، ندعو جميع المواطنين والمواطنات إلى عدم الانسياق وراء الأخبار الكاذبة والمغلوطة وأن يتبينوا، عسى أن يسيئوا لأشخاص أو هيئات مجندة تعمل بنظام المداومة وعلى مدار الساعة، غرضهم الوحيد تقديم العلاجات وتوفير المعدات، وغايتهم في ذلك إعادة البسمة والطمأنينة لكل المرضى وأهاليهم بإذن الله».

في سياق متصل، أعلنت وزارة الدفاع وصول مليون جرعة من اللقاحات، و750 جهاز تكثيف الأكسجين، أمس، إلى مطار بوفاريك العسكري (جنوب العاصمة)، في إطار شحنتين مقبلتين من الصين. وأكدت أنه «سيتم جلب شحنات أخرى من اللقاحات والمعدات الطبية اللازمة، في الأيام المقبلة، لتدعيم المنظومة الصحية والحد من انتشار الفيروس».


الجزائر فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة