طاشكندي: استراتيجية الدعم «الضخمة» جعلت تحمل نفقات الأندية «خارجياً» من الماضي

طاشكندي: استراتيجية الدعم «الضخمة» جعلت تحمل نفقات الأندية «خارجياً» من الماضي

قال إن «سوبر السلة» ملغى... والبديل «مربع ذهبي»
السبت - 22 ذو الحجة 1442 هـ - 31 يوليو 2021 مـ رقم العدد [ 15586]
اتحاد السله قال إن الأندية السعودية ستشارك خارجياً علىى نفقتها الخاصة (الشرق الأوسط)

أكد الدكتور غسان طاشكندي رئيس الاتحاد السعودي لكرة السلة أن قرار مشاركة أي فريق سعودي في البطولات الخارجية سواء الخليجية أم العربية سيكون «بحسب اللوائح» على حسابه الخاص دون تحمل اتحاد اللعبة أي تكاليف، مشيراً إلى أن هذا الأمر تعلم به الأندية وموافقة عليه وليس هناك أي احتجاج أو اعتراض عليه من جانب الأندية بشكل رسمي.
وأضاف غسان في حديث خاص لـ«الشرق الأوسط» أن الاتحاد ليست له علاقة بالمصاريف المالية للأندية حيث كان سابقاً يقدم لكل نادٍ مشارك خارجياً دعماً مالياً إضافة إلى تحمل الدولة تكاليف الإركاب في ذلك الوقت والذي كانت فيه مكافآت تحقيق البطولات قليلة جداً فيما تم رفعها عدة أضعاف مع استراتيجية دعم الأندية التي تقوم عليها وزارة الرياضة.
وأشار غسان: في السابق كان يدفع لبطل الدوري 70 ألفاً والحد الأقصى الذي وصلت له المكافأة مائة ألف ولكن مع استراتيجية دعم الأندية وصلت المكافأة المالية إلى مليون و800 ألف ريال وهو مبلغ شامل ويغطي المصاريف حتى في المشاركات الخارجية حيث لم يعد اتحاد اللعبة يقدم أي دعم لأي نادٍ وكذلك لا تتحمل الدولة تكاليف الإركاب على اعتبار أن المكافأة باتت عالية وكافية.
وحول أحقية نادي النصر في المشاركة في البطولة الخليجية والعربية كونه بطل الدوري والكأس، قال طاشكندي: هناك قرار واضح بأن من يحصل على بطولة الدوري يختار بين المشاركة الخليجية والعربية، لذا اختار نادي النصر المشاركة في البطولة الخليجية المؤهلة لبطولة آسيا فيما يشارك بطل الكأس في البطولة الأخرى، ولكن كون النصر حصل على البطولتين فيختار واحدة بينما الاتحاد السعودي يرشح فريقاً آخر للبطولة الأخرى.
وأضاف: قبل قرابة أسبوعين وصل خطاب للاتحاد السعودي بشأن منح كل دولة مقعدين للمشاركة في البطولة العربية بشكل استثنائي فتم إرسال خطابين للنصر والهلال مع التأكيد على أن الاتحاد لن يتحمل التكاليف، حيث إن إرسال خطاب للهلال كمرشح كونه وصيف بطولة الكأس.
وبين طاشكندي أن هناك وقتاً محدداً بأسبوع للرد من جانب الناديين حتى يتم منح فرص لأندية بديلة حيث يود القائمون على البطولة العربية معرفة أسماء الفرق المشاركة.
وأوضح طاشكندي أنه قبل ثلاث سنوات تم ترشيح النصر والفتح للمشاركة في البطولة العربية رغم أن بطل الدوري والكأس كان فريق أحد ولم يفز حينها النصر والفتح ببطولة الدوري والكأس.
وعن إلغاء بطولة السوبر السعودي، قال طاشكندي: «الإلغاء لم يكن مستجداً هذا الموسم بل إنه ملغى منذ العام الماضي من خلال استحداث بطولة «مربع ذهبي» يقام بين الأربعة الأوائل في أربع مناطق هي الرياض وجدة والمدينة المنورة والمنطقة الشرقية وتكون لكل فريق ثلاث مباريات في كل أسبوع على أن تخوض جميع الفرق الأربعة 12 مباراة وهي بديل عن بطولة السوبر كون السوبر لا يدخل ضمن استراتيجية دعم الأندية بسبب أنه من مباراة واحدة.
وزاد بالقول: البطولة الرباعية تدخل ضمن استراتيجية دعم الأندية وهذا أفضل للأندية من الناحية المادية ومن ضمن الخطط التطويرية في الاتحاد.
وشدد طاشكندي على أن الاتحاد السعودي عادة ما يكون واضحاً في القرارات التي يتخذها والهادفة في نهاية الأمر إلى تطوير كرة السلة السعودية وليست لديه محاباة لأي نادٍ على حساب الآخر مشيراً إلى أن بعض التسريبات لبعض الخطابات قد تسبب زوبعة لا طائل منها ما يستدعي التوضيح.
يذكر أن الاتحاد السعودي لكرة السلة أصدر بياناً توضيحاً بخصوص الخطاب المتداول حول ترشيح سلة فريق النصر للبطولة العربية، وقال إنه ومن مبدأ الشفافية والمصداقية فإنه وجب التوضيح بأن لوائح الاتحاد الخاصة بالمشاركات الخارجية للأندية في البطولات الخليجية والعربية والتي تم إرسالها لجميع الأندية المشاركة بالمسابقات المحلية منذ بداية الموسم الرياضي للسنة الماضية تنص على أن في حالة تحقيق فريق واحد لبطولتي الدوري والكأس معاً فيحق له اختيار المشاركة في إحدى البطولتين الخليجية أو العربية، ويحق لمجلس إدارة الاتحاد ترشيح الفريق الآخر للمشاركة في البطولة الأخرى.
وتابع البيان: وفي هذا الصدد اختار نادي النصر المشاركة في بطولة مجلس التعاون الخليجي والتي اختتمت مؤخراً في دولة الإمارات العربية المتحدة، وبما أن الاتحاد العربي لكرة السلة عدل نظام البطولة العربية للموسم الحالي ليمنح فرصة وجود فريقين لكل دولة مشاركة وبشكل استثنائي للموسم لحالي، عليه فقد قرر الاتحاد السعودي لكرة السلة ترشيح الفريقين المتأهلين لنهائي كأس الاتحاد السعودي لكرة السلة وهما نادي النصر ونادي الهلال لتمثيل المملكة في هذه البطولة «على نفقتهما».
وقال البيان إن وزارة الرياضة ومن خلال مبادرة استراتيجية دعم الأندية التي تم تطبيقها بالموسمين الماضيين تدعم بشكل كبير جميع الأندية المشاركة في أنشطة الاتحاد السعودي لكرة السلة حسب ترتيب الفريق والنقاط التي يحصل عليها كل منهما وتشمل الفريقين المتأهلين لنهائي الكأس أيضاً.
وثمن الاتحاد السعودي لكرة السلة دور وزارة الرياضة في الدعم اللامحدود الذي تقدمه للأندية المحلية من خلال استراتيجية دعم الأندية والتي تغطي احتياجات الأندية مادياً ولوجيستياً خلال الموسم الرياضي.


السعودية كرة السلة رياضة سعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة